السبت، 17 أكتوبر، 2009

أول انترفيو فى حياتى









أول حاجة انا عايزة أكتب اعتذار كبير بالخط العريض لأنى كنت بعيد شوية الأيام اللى فاتت..بس تقريبا دى حالة طبيعية مع دخول الكلية...أول ماتدخل تحس أنك اتشليت من الصدمة..فاطبعا ماكنتش قادرة أكتب حاجة خالص...و بعد مرور أسبوعين من البهدلة و الطلوع و النزول و الخناق فى المواصلات و متعة و قفة المعامل و حر المعامل و خنقة المعامل قررت أنى أكتب تانى ...و بما إن مفيش إلهام خاااالص خاالص فأنا قررت أحكيلكوا عن حكاية لطيفة ...حكاية انترفيو يارب تعجبكو...
كان يا مكان فى سالف العصر و الأوان لما دخلت كلية صيدلة قعدت أدور على حاجة ترفيهية فيها و أدور و أدور...و طبعا ما لقيتش...كان فى حاجة كده تعتبر من نوع من أنواع النشاط...أيه ده شايفة الناس هتفهمنى غلط...نشاط علمى طبعا..بس فيه شوية حركة بتخرج بره الكلية و تروح شركات و صيدليات و كده يعنى ..فكان يعتبر حاجة فظيعة!!..قالولى قدمى قلت ماشى..بس راحة أقدم أنا فى أمانة الله ألاقيلكو أيه...النشاط بيدٌخل بانترفيو...يا نهار أسود...و طبعا قلتلهم لأ أنا مش وش انترفيوهات خالص...بس الزن على الودان وحش...قاعدوا يقنعونى لغاية لما قررت أدخل العملية الفدائية دى"النترفيو"..
و فعلا مرت الأيام و جه اليوم الموعود...طبعا كان يوم معامل.."يعنى يوم البهدلة العالمى" و اليوم ده أنا بابقى بحلم بالبيت من و انا لسه فيه...المهم اضطريت آسفة أنى أقعد بعد المعامل عشان الانترفيو..و طبعا أنا قبل ما أدخل كنت عاملة بحث شامل عن الأسئلة الى بيسئلوها...برده الاحتياط واجب...
قبل ما أقول لكم عن اللى اتقال فى الانترفيو لازم تعرفوا إن اللى كان بيعملهولى كان طالب زى...آه والله..شفتوا الجمال..كلية آخر تطور...أصل احنا الطلبة أسرة مع بعضينا-على رأى الفيلم- منحبش ندخل حد غريب بينا..

وبدأ الانترفيو
أول حاجة قالى عرفى نفسك..و طبعا أنا محدش قالى السؤال ده قبل كده..فابدأت أقوله اسمى و سنى و ساكنة فين
فاعتقد أنه بدأ يحس أنى عاملة زى الخاطبة اللى بتقول مواصفات العروسة فماسبنيش أكمل و قالى أنت مش شايفة إن شغلانة مندوب الأدوية مش كويسة للبنات؟...أنا قلت له لأ طبعا كويسة..بس للأسف مردتش أكتر من كده و مش عارفة ليه...يمكن لأنى حسيته بيسأل سؤال عبيط....عامة أنا الاحساس ده كان عندى طول الانترفيو....أصل لما كلية يبقى 80% فيها بنات يبقى ميبفعش خالص تقول الشغلانة دى تنفع و لا متنفعش..غير إن البنات مش ناقصين أيد و لا رجل..إذن فسؤاله كان بالنسبة لى منتهى العبط....
و بعدين رجع لى تانى و قالى قولى لى 3 مميزات فيكى و 3 عيوب..............أوباااااا...أهو ده اللى أنا كنت خايفة منه...طبعا أنا الناس قالولى إن السؤال ده أساسى فى كل انترفيو فأنا حاولت أحضر الاجابة و أسأل اللى يعرفونى و كده...و طبعا قعدت أحاول أقنعه إن المفروض الناس هى اللى ترد على السؤال ده مش أنا...بس لا حياة لمن تنادى...يقولى أصل أنا لما أعرف عيوبى هاصلحها...يا سلااااام ماكنش حد غلب...قلت له طب أيه عيوبك أنت قال لى هاقلك بعد الانترفيو..أيه هاقلك بعد الانترفيو دى...ماتقلها بصراحة...أنا مش عارف عادى يعنى..المهم بعد فشلى من الهروب من السؤال اضطريت آسفة إن أجاوب قلت له
المميزات :
1-helpful 2-responsible 3-مش فاكرة قلت أيه بصراحة
العيوب بأه:
1-عنيدة 2-عالطول عايزة أكتر...قالى ده مش عيب دى ميزة...طب بذمتك ده كلام يعنى أنا يطلع عينى عقبال ما أفكر هافوله أيه ...و بعدين يقولى ده ميزة ...طب أجبله عيب منين دلوقتى...و معرفتش أقول أيه فى التالت...هو فى عيوب طبعا بس ما ينفعش أقولها...يعنى ممكن أقول إنى بازعل بسرعة...هيقول لى طيب مع السلامة فوتى علينا بكرة...لأن دى أول صفة المفروض ماتبقاش موجودة...
يعنى هو مثلا كان بيحاول يستفزتى طول النترفيو عشان يشوف هتأثر و لا لأ...بس على ميين...أبقى بجاوب..يقاطعنى و يسأل سؤال تانى و ميبوصليش أصلا و أنا بتكلم و بعدين يقلى أنت اتضايقتى و يا ويلك لو قلتى آه...و طبعا ده بيتعمل فى كل الناس عشان يشوفوا مين اللى هيصمد و مين اللى هيخلع على أساس إن الدكاترة هتلر و لا هلاكو...ماعلينا....
نرجع للانترفيو.....الجزء المهم جدا جدا و الشيق و المسلى...قياس الذكاء..أن أن آه....أول حاجة قالى قولى لى 10 استخدامات للمسمار غير إن أننا بنثيت الحاجات بيه...فى 40 ثانية...طبعا مش قادرة أقولكم احساسى كان أيه...بالظبط زى مايكون حد سألك اسمك أيه بالصينى...تلاقى نفسك وقفت و بلمت بالرغم إن اسمك واحد بكل اللغات...قلت له بنحفر بيه ونعمل بيه
&art work و كام حاجة عبيطة كده تانية بس طبعا ماكملتش 10 و لا حتى 5
و طبعا أول ما خرجت من باب الكلية افتكرت اكتر من 10 كمان إن احنا ممكن نعور بيه و ممكن بما إنه حديد نستخدمه كل استخدمات الحديد...نجربه مع مغنطيس .....و نفهم منه عملية الصدأ...و أى كلام من الكلام الفارغ ده...لكن ساعتها مخى وقف....
ندخل على السؤال اللى وراه و هو لو مليتى بانيو على الآخر أيه أسرع طريقة تفضيه بيها...بالجردل و الشفشق و لا المعلقة....طبعا أنا قاعدت أسأله مليت أيه؟...يقولى بانيو...اقوله لأ تانى مليت أيه....يقولى بانيو...و بعدين قررت أصدق إنى اللى سمعاه ده صح....قلت له الجردل و أنا مقتنعة أنه غلط لأن مش معقول السؤال بيقى بالسهولة دى بس هو اللى ادالى 3 اختيارات بس............و طبعا كما توقعت طلعت اجابة غلك لأن المفروض أقول شيل السداداة....تهريج صح؟؟
و بعبدين ورالى سؤال بالأرقام بس الحمد لله أنا كنت عارفاه فقلت له أنى شوفته قبل كده فبدل ما يقولى برافو على أمانتك قالى أنت كنت هتجاوبى و لا أيه....أيه الناس دى....
و بعدين المرحلة المهمة ...مرحلة الاقناع و البيع...قالى بيعى لى التليفون ده_قصده تليفونه_و بسرعة كده رص لى اللميزات و طبعا ملحقتش أحفظ حاجة فاقلتله هابعلك تليفونى...و الصراحة هو وافق...أصل هابعلوا تليفونه السامسونج ده ازاى و أنا عمرى ما شيلت تليفون سامسونج........بس قعدت أحكيله على تليفونى قالى أنت مش شايفة أن نوكيا انتشرت و إنى الأحسن أجيب تليفون مش منتشر...طبعا الرد المناسب كنت إنى أقوله"نعم يا بابا...روح ألعب بعيد"...[س طبعا أنا فضلت ذوق لآخر لحظة و قلت له لأ طبعا لأن الأحسن إنك تجيب تليفون قطع غياره موجودة و منتشرة عشان متدوخش عليه و غير أن سامسونج مش unique
و لا حاجة ...و موجود برده..فى انترفيوهات تانية قالوا للناس بيعى لى نفسك...بجد الناس دى اتجننت...فالحمد لله أنها جت على قد موبايلات...و فى انترفيوهات تانية كانوا بقولوا اقنعينى بالتدخين..طبعا أنا لما دخلت الانترفيو قلت له أنا سمعت السؤال ده قبل كده...و برده مقدرش الصراحة دى.........
فى الآخر بقى قالى تدى لنفسك كام قلت له 90%...قالى أنت مغرورة..قلت له لأ........بذمتكم 90 % كتير دى مدخلش صيدلةحتى...نسيت أقولكم أنه فى أسئلة الذكاء سأل سؤال كمان و الحمد لله جوبته صح و كان مستغرب أوى و قعد يقولى أنت سمعتيه قبل كده...بنى آدم غريب فعلا...ليه مايبفكرش أن مخى يكون عود نفسه على نوعية أسئلة الغباء دى...عفوا الذكاء و بدأ يجاوب صح....المهم السؤال هو ازاى الواحد يغرق فى شبر مياه؟؟؟؟فانا قلت له يجيب كوباية و يلزقها على وشه بحيس أنه ميعرفش يتنفس و بكد يكون غرق فى شبر مياه...شوفتوا العبقرية.............
آخر حاجة..المرة د بجد...الولد عاوز يورينى أنه لغات و بتاع فقال لى....

Do u think I am gonna accept u?
و بيكلم بالامريكانى فاكر نفسه توم كروز...ما علينا....قلتله طبعا yes
و كان ناقص أقوله و رجلك فوق رقبتك...و طبعا مادخلتش النشاط ده..غير لأنى لبخت جامد فى الأسئلة و خاصة بتاعة الغباء د كمان لأنى ماكنتش فاهمه الموضوع عن أيه أوى فعكيت شوية...فهو فهم إنى مش واثقة من نفسى لما كنت بقله على حاجات مش هينفع أعملها...لأنى كنت فاكرة كبراة الكلية هم اللى بيعملوها...و بعيدن بعد ما خلصت الانترفيو اكتشفت أنها حاجات عبيطة و كل الطلبه هما اللى بيعملوها...................أيه رأيكم بقى..................و تفتكروا أدخلوه مرة تانية و لا أنفض.........يارب ما كنش طولت عليكم....

السبت، 17 أكتوبر، 2009

أول انترفيو فى حياتى









أول حاجة انا عايزة أكتب اعتذار كبير بالخط العريض لأنى كنت بعيد شوية الأيام اللى فاتت..بس تقريبا دى حالة طبيعية مع دخول الكلية...أول ماتدخل تحس أنك اتشليت من الصدمة..فاطبعا ماكنتش قادرة أكتب حاجة خالص...و بعد مرور أسبوعين من البهدلة و الطلوع و النزول و الخناق فى المواصلات و متعة و قفة المعامل و حر المعامل و خنقة المعامل قررت أنى أكتب تانى ...و بما إن مفيش إلهام خاااالص خاالص فأنا قررت أحكيلكوا عن حكاية لطيفة ...حكاية انترفيو يارب تعجبكو...
كان يا مكان فى سالف العصر و الأوان لما دخلت كلية صيدلة قعدت أدور على حاجة ترفيهية فيها و أدور و أدور...و طبعا ما لقيتش...كان فى حاجة كده تعتبر من نوع من أنواع النشاط...أيه ده شايفة الناس هتفهمنى غلط...نشاط علمى طبعا..بس فيه شوية حركة بتخرج بره الكلية و تروح شركات و صيدليات و كده يعنى ..فكان يعتبر حاجة فظيعة!!..قالولى قدمى قلت ماشى..بس راحة أقدم أنا فى أمانة الله ألاقيلكو أيه...النشاط بيدٌخل بانترفيو...يا نهار أسود...و طبعا قلتلهم لأ أنا مش وش انترفيوهات خالص...بس الزن على الودان وحش...قاعدوا يقنعونى لغاية لما قررت أدخل العملية الفدائية دى"النترفيو"..
و فعلا مرت الأيام و جه اليوم الموعود...طبعا كان يوم معامل.."يعنى يوم البهدلة العالمى" و اليوم ده أنا بابقى بحلم بالبيت من و انا لسه فيه...المهم اضطريت آسفة أنى أقعد بعد المعامل عشان الانترفيو..و طبعا أنا قبل ما أدخل كنت عاملة بحث شامل عن الأسئلة الى بيسئلوها...برده الاحتياط واجب...
قبل ما أقول لكم عن اللى اتقال فى الانترفيو لازم تعرفوا إن اللى كان بيعملهولى كان طالب زى...آه والله..شفتوا الجمال..كلية آخر تطور...أصل احنا الطلبة أسرة مع بعضينا-على رأى الفيلم- منحبش ندخل حد غريب بينا..

وبدأ الانترفيو
أول حاجة قالى عرفى نفسك..و طبعا أنا محدش قالى السؤال ده قبل كده..فابدأت أقوله اسمى و سنى و ساكنة فين
فاعتقد أنه بدأ يحس أنى عاملة زى الخاطبة اللى بتقول مواصفات العروسة فماسبنيش أكمل و قالى أنت مش شايفة إن شغلانة مندوب الأدوية مش كويسة للبنات؟...أنا قلت له لأ طبعا كويسة..بس للأسف مردتش أكتر من كده و مش عارفة ليه...يمكن لأنى حسيته بيسأل سؤال عبيط....عامة أنا الاحساس ده كان عندى طول الانترفيو....أصل لما كلية يبقى 80% فيها بنات يبقى ميبفعش خالص تقول الشغلانة دى تنفع و لا متنفعش..غير إن البنات مش ناقصين أيد و لا رجل..إذن فسؤاله كان بالنسبة لى منتهى العبط....
و بعدين رجع لى تانى و قالى قولى لى 3 مميزات فيكى و 3 عيوب..............أوباااااا...أهو ده اللى أنا كنت خايفة منه...طبعا أنا الناس قالولى إن السؤال ده أساسى فى كل انترفيو فأنا حاولت أحضر الاجابة و أسأل اللى يعرفونى و كده...و طبعا قعدت أحاول أقنعه إن المفروض الناس هى اللى ترد على السؤال ده مش أنا...بس لا حياة لمن تنادى...يقولى أصل أنا لما أعرف عيوبى هاصلحها...يا سلااااام ماكنش حد غلب...قلت له طب أيه عيوبك أنت قال لى هاقلك بعد الانترفيو..أيه هاقلك بعد الانترفيو دى...ماتقلها بصراحة...أنا مش عارف عادى يعنى..المهم بعد فشلى من الهروب من السؤال اضطريت آسفة إن أجاوب قلت له
المميزات :
1-helpful 2-responsible 3-مش فاكرة قلت أيه بصراحة
العيوب بأه:
1-عنيدة 2-عالطول عايزة أكتر...قالى ده مش عيب دى ميزة...طب بذمتك ده كلام يعنى أنا يطلع عينى عقبال ما أفكر هافوله أيه ...و بعدين يقولى ده ميزة ...طب أجبله عيب منين دلوقتى...و معرفتش أقول أيه فى التالت...هو فى عيوب طبعا بس ما ينفعش أقولها...يعنى ممكن أقول إنى بازعل بسرعة...هيقول لى طيب مع السلامة فوتى علينا بكرة...لأن دى أول صفة المفروض ماتبقاش موجودة...
يعنى هو مثلا كان بيحاول يستفزتى طول النترفيو عشان يشوف هتأثر و لا لأ...بس على ميين...أبقى بجاوب..يقاطعنى و يسأل سؤال تانى و ميبوصليش أصلا و أنا بتكلم و بعدين يقلى أنت اتضايقتى و يا ويلك لو قلتى آه...و طبعا ده بيتعمل فى كل الناس عشان يشوفوا مين اللى هيصمد و مين اللى هيخلع على أساس إن الدكاترة هتلر و لا هلاكو...ماعلينا....
نرجع للانترفيو.....الجزء المهم جدا جدا و الشيق و المسلى...قياس الذكاء..أن أن آه....أول حاجة قالى قولى لى 10 استخدامات للمسمار غير إن أننا بنثيت الحاجات بيه...فى 40 ثانية...طبعا مش قادرة أقولكم احساسى كان أيه...بالظبط زى مايكون حد سألك اسمك أيه بالصينى...تلاقى نفسك وقفت و بلمت بالرغم إن اسمك واحد بكل اللغات...قلت له بنحفر بيه ونعمل بيه
&art work و كام حاجة عبيطة كده تانية بس طبعا ماكملتش 10 و لا حتى 5
و طبعا أول ما خرجت من باب الكلية افتكرت اكتر من 10 كمان إن احنا ممكن نعور بيه و ممكن بما إنه حديد نستخدمه كل استخدمات الحديد...نجربه مع مغنطيس .....و نفهم منه عملية الصدأ...و أى كلام من الكلام الفارغ ده...لكن ساعتها مخى وقف....
ندخل على السؤال اللى وراه و هو لو مليتى بانيو على الآخر أيه أسرع طريقة تفضيه بيها...بالجردل و الشفشق و لا المعلقة....طبعا أنا قاعدت أسأله مليت أيه؟...يقولى بانيو...اقوله لأ تانى مليت أيه....يقولى بانيو...و بعدين قررت أصدق إنى اللى سمعاه ده صح....قلت له الجردل و أنا مقتنعة أنه غلط لأن مش معقول السؤال بيقى بالسهولة دى بس هو اللى ادالى 3 اختيارات بس............و طبعا كما توقعت طلعت اجابة غلك لأن المفروض أقول شيل السداداة....تهريج صح؟؟
و بعبدين ورالى سؤال بالأرقام بس الحمد لله أنا كنت عارفاه فقلت له أنى شوفته قبل كده فبدل ما يقولى برافو على أمانتك قالى أنت كنت هتجاوبى و لا أيه....أيه الناس دى....
و بعدين المرحلة المهمة ...مرحلة الاقناع و البيع...قالى بيعى لى التليفون ده_قصده تليفونه_و بسرعة كده رص لى اللميزات و طبعا ملحقتش أحفظ حاجة فاقلتله هابعلك تليفونى...و الصراحة هو وافق...أصل هابعلوا تليفونه السامسونج ده ازاى و أنا عمرى ما شيلت تليفون سامسونج........بس قعدت أحكيله على تليفونى قالى أنت مش شايفة أن نوكيا انتشرت و إنى الأحسن أجيب تليفون مش منتشر...طبعا الرد المناسب كنت إنى أقوله"نعم يا بابا...روح ألعب بعيد"...[س طبعا أنا فضلت ذوق لآخر لحظة و قلت له لأ طبعا لأن الأحسن إنك تجيب تليفون قطع غياره موجودة و منتشرة عشان متدوخش عليه و غير أن سامسونج مش unique
و لا حاجة ...و موجود برده..فى انترفيوهات تانية قالوا للناس بيعى لى نفسك...بجد الناس دى اتجننت...فالحمد لله أنها جت على قد موبايلات...و فى انترفيوهات تانية كانوا بقولوا اقنعينى بالتدخين..طبعا أنا لما دخلت الانترفيو قلت له أنا سمعت السؤال ده قبل كده...و برده مقدرش الصراحة دى.........
فى الآخر بقى قالى تدى لنفسك كام قلت له 90%...قالى أنت مغرورة..قلت له لأ........بذمتكم 90 % كتير دى مدخلش صيدلةحتى...نسيت أقولكم أنه فى أسئلة الذكاء سأل سؤال كمان و الحمد لله جوبته صح و كان مستغرب أوى و قعد يقولى أنت سمعتيه قبل كده...بنى آدم غريب فعلا...ليه مايبفكرش أن مخى يكون عود نفسه على نوعية أسئلة الغباء دى...عفوا الذكاء و بدأ يجاوب صح....المهم السؤال هو ازاى الواحد يغرق فى شبر مياه؟؟؟؟فانا قلت له يجيب كوباية و يلزقها على وشه بحيس أنه ميعرفش يتنفس و بكد يكون غرق فى شبر مياه...شوفتوا العبقرية.............
آخر حاجة..المرة د بجد...الولد عاوز يورينى أنه لغات و بتاع فقال لى....

Do u think I am gonna accept u?
و بيكلم بالامريكانى فاكر نفسه توم كروز...ما علينا....قلتله طبعا yes
و كان ناقص أقوله و رجلك فوق رقبتك...و طبعا مادخلتش النشاط ده..غير لأنى لبخت جامد فى الأسئلة و خاصة بتاعة الغباء د كمان لأنى ماكنتش فاهمه الموضوع عن أيه أوى فعكيت شوية...فهو فهم إنى مش واثقة من نفسى لما كنت بقله على حاجات مش هينفع أعملها...لأنى كنت فاكرة كبراة الكلية هم اللى بيعملوها...و بعيدن بعد ما خلصت الانترفيو اكتشفت أنها حاجات عبيطة و كل الطلبه هما اللى بيعملوها...................أيه رأيكم بقى..................و تفتكروا أدخلوه مرة تانية و لا أنفض.........يارب ما كنش طولت عليكم....