الخميس، 3 ديسمبر، 2009

فى مزرعة رونالد



فى يوم من أيام البرد القارس صحى الأخ رونالد و الراجل كان قايم بالعافية بقى من تحت البطانية..بس هيعمل أيه أكل العيش صعب..طبعا انتم بتسألوا مين رونالد ده أصلا..ده يا جماعة فلاح بس أمريكى..تعظيييم سلام..و لما أقول أمريكى يعنى حاجة تااانية خالص..هتشوفوا دلوقتى..خل
يكوا بس معايا...
راح رونالد الحقل بتاعه (اللى هو الفيلد يعنى )ماشى و بعد ما روى الكريز اللى سيادته كان زارعه.راح عشان يأكل حيواناته...آه ما أنا مقلتلكوش أصله راجل اقتصادى ..صعب عليه المكان الفاضى اللى فى المزرعة فجاب شوية حيوانات و قال يكسب فيهم ثواب و يرحهم من بهدلة الشوارع...
المهم بعد ما وصل لحظيرة الحيوانات
و حلب البقر و حطلهم الأكل راح لمين بأه..؟؟!!؟؟.....للخنازير..عااادى يا جماعة مأنا قلت ده فى أمريكا م
ش فى مصر..لا حرج يعنى....و رونالد بقى كان بيحب حيواناته أوى و بيعاملهم زى ولاده - قلنا ده فى أمريكا مش فى مصر-..ليه بأه كان بيحبهم زى ولاده و يمكن أكتر شوية ؟؟!!؟؟...لأنهم ببساطة بيجيبلوا فلوس لكن ولاده كل ما يشوفوا وشه يقولولون له عايزين ده و ده و ده -بالانجليزى طبعا-
نرجع تانى للحيوانات بعد ما عرفنا قيمتها..و كنا واقفنا عند الخنازير و خاصة خنزير صغنطوط اسمه اندرو..أيوه متستغربوش هو رونالد كان
مسميه لأن كان بيحبه أوى أصله مولود على يده و كان بيفرقه من وسط بقية الخنازير..و متسألونيش ازاى لأن دى تفاصيل بيطرية مالناش فيها...
بس أول ما رونالد -الفلاح -شاف اندرو-الخنزير-اتخض جدا و قال..
Oh My God...My dear Andrew is soo sick...
يعنى اندرو تعبان ...يعمل أيه..خدوا جرييييىى على الدكتور البيطرى (دولة متقدمة بقى يعنى من حق
كل الكائنات الحية تتعالج فيها..) بالنسب
ة للدكتور البيطرى عشان فى ناس بتسأل مين ده...ده الشخصية اللى بتدخل كلية طب بيطرى..يطلع عيناها خمس سنين و بعدين يتخرج و بكتشف المفاجأة أن مفيش حاجة اسمها طب بيطرى فى مصر لأن أصلا مفيش طب بشرى..فيشتغل مندوب أدوية و الصيادلة ميلقوش شغل يشتغلوه و يزود نسبة بطالتهم
...بس دلوقتى المشهد فى عيادة الدكتور البيطرى..الدكتور بصراحة شكله ميطمنش عمال يعمل تعبيرات غريبة بوشه و يكلم زمايله الأكبر منه و يفتح النت و يفتح فى مراجع...فرونالد قلق أوى ..قال له:خير يا دوك؟
الدكتور: شوف يا رونالد أنا عارف إ
نك راجل مؤمن..بس الصراحة الخنزير..آسف اندرو..عنده مرض غريب الشكل و المضمون..غريب عن الحيوانات لكن مش غريب عن البشر..هو عنده..عنده
رونالد:أيه يا دكتور عنده ايه؟
الدكتور:عنده انفلونزا الخنازير
رونالد: نننننننننن
ننننعم يا اخويا..انفلونزا المين.؟؟
الدكتور: زى ما بقولك كده..انفلونزا الخنازير ..و على فكرة ممكن تيقى معدية للبشر..عشان كده حضرتك لازم تعمل شوية فحوصات و طبعا اندرو هيفضل معانا شوية لأنه هيتهرى فحوصات
رونالد:هيتهرى فحو..آتشو..صا..آتشو..ت؟؟ و أنا..آتشو...كمان؟؟
الدكتور: أعتقد حضرتك مش محتاج.......
و بعد مرور الشهور لازال تأثير اندرو مدويا فى ج
ميع أنحاء العالم...حتى فى مصر الغلابانة..أنا مش عايزة أقولكم أنه وصل لغاية الكلية عندنا..بسبب الأخ أندرو الترم صفصف ع
لى شهر أو شهر و نص..و بسبب الأخ اندرو كنت بامتحن
عملى و ميد تيرم و كويز فى يوم واحد.

..يالا...متفكرونيش بأه....
معلش يا جماعة تقريا الكلية أثرت على قوايا العقلية فطلع الكلام اللى فات ده..أيه رأيكم وحش أوى أوى و لا وحش أوى بس؟؟؟.....زه عايزة أقول حاجة بخصوص البوست اللى فات..بما إن فى ناس كتير نصحتنى فمن حقها تعرف أنا عملت أيه...أنا خدت انترفيو تانى بس المرة دى ...نجححححححححححت..بس أنا اللى مردتش أروح..أصلى خلاص زهئت من الكلية و من أى حاجة ليها علاقة بيها....و عشان كانوا عايزنى أروح يوم الجمعة الساعة 9 الصب
ح..تهريييج انا عارفة..من غيرما تقولوا...
آخر حاجة بقى...معلش أنى مبعلقش و لا بكتب كتيييير..بس و الله مش بايدى يأما بامتحن يأما بحاول انسى اللى حصلى أيام المتحانات........آسفة أنى طولت عليكم...لو حد كمل لآخر الموضوع يبقى يكتبلى عشان أفرح أنى قدرت أشدكم لغاية آخر كلمة...كفاية كده أحسن شكلى اتجننت رسمى
"الله يخرب بيت التعليم و اللى بيتعلموه"......


السبت، 17 أكتوبر، 2009

أول انترفيو فى حياتى









أول حاجة انا عايزة أكتب اعتذار كبير بالخط العريض لأنى كنت بعيد شوية الأيام اللى فاتت..بس تقريبا دى حالة طبيعية مع دخول الكلية...أول ماتدخل تحس أنك اتشليت من الصدمة..فاطبعا ماكنتش قادرة أكتب حاجة خالص...و بعد مرور أسبوعين من البهدلة و الطلوع و النزول و الخناق فى المواصلات و متعة و قفة المعامل و حر المعامل و خنقة المعامل قررت أنى أكتب تانى ...و بما إن مفيش إلهام خاااالص خاالص فأنا قررت أحكيلكوا عن حكاية لطيفة ...حكاية انترفيو يارب تعجبكو...
كان يا مكان فى سالف العصر و الأوان لما دخلت كلية صيدلة قعدت أدور على حاجة ترفيهية فيها و أدور و أدور...و طبعا ما لقيتش...كان فى حاجة كده تعتبر من نوع من أنواع النشاط...أيه ده شايفة الناس هتفهمنى غلط...نشاط علمى طبعا..بس فيه شوية حركة بتخرج بره الكلية و تروح شركات و صيدليات و كده يعنى ..فكان يعتبر حاجة فظيعة!!..قالولى قدمى قلت ماشى..بس راحة أقدم أنا فى أمانة الله ألاقيلكو أيه...النشاط بيدٌخل بانترفيو...يا نهار أسود...و طبعا قلتلهم لأ أنا مش وش انترفيوهات خالص...بس الزن على الودان وحش...قاعدوا يقنعونى لغاية لما قررت أدخل العملية الفدائية دى"النترفيو"..
و فعلا مرت الأيام و جه اليوم الموعود...طبعا كان يوم معامل.."يعنى يوم البهدلة العالمى" و اليوم ده أنا بابقى بحلم بالبيت من و انا لسه فيه...المهم اضطريت آسفة أنى أقعد بعد المعامل عشان الانترفيو..و طبعا أنا قبل ما أدخل كنت عاملة بحث شامل عن الأسئلة الى بيسئلوها...برده الاحتياط واجب...
قبل ما أقول لكم عن اللى اتقال فى الانترفيو لازم تعرفوا إن اللى كان بيعملهولى كان طالب زى...آه والله..شفتوا الجمال..كلية آخر تطور...أصل احنا الطلبة أسرة مع بعضينا-على رأى الفيلم- منحبش ندخل حد غريب بينا..

وبدأ الانترفيو
أول حاجة قالى عرفى نفسك..و طبعا أنا محدش قالى السؤال ده قبل كده..فابدأت أقوله اسمى و سنى و ساكنة فين
فاعتقد أنه بدأ يحس أنى عاملة زى الخاطبة اللى بتقول مواصفات العروسة فماسبنيش أكمل و قالى أنت مش شايفة إن شغلانة مندوب الأدوية مش كويسة للبنات؟...أنا قلت له لأ طبعا كويسة..بس للأسف مردتش أكتر من كده و مش عارفة ليه...يمكن لأنى حسيته بيسأل سؤال عبيط....عامة أنا الاحساس ده كان عندى طول الانترفيو....أصل لما كلية يبقى 80% فيها بنات يبقى ميبفعش خالص تقول الشغلانة دى تنفع و لا متنفعش..غير إن البنات مش ناقصين أيد و لا رجل..إذن فسؤاله كان بالنسبة لى منتهى العبط....
و بعدين رجع لى تانى و قالى قولى لى 3 مميزات فيكى و 3 عيوب..............أوباااااا...أهو ده اللى أنا كنت خايفة منه...طبعا أنا الناس قالولى إن السؤال ده أساسى فى كل انترفيو فأنا حاولت أحضر الاجابة و أسأل اللى يعرفونى و كده...و طبعا قعدت أحاول أقنعه إن المفروض الناس هى اللى ترد على السؤال ده مش أنا...بس لا حياة لمن تنادى...يقولى أصل أنا لما أعرف عيوبى هاصلحها...يا سلااااام ماكنش حد غلب...قلت له طب أيه عيوبك أنت قال لى هاقلك بعد الانترفيو..أيه هاقلك بعد الانترفيو دى...ماتقلها بصراحة...أنا مش عارف عادى يعنى..المهم بعد فشلى من الهروب من السؤال اضطريت آسفة إن أجاوب قلت له
المميزات :
1-helpful 2-responsible 3-مش فاكرة قلت أيه بصراحة
العيوب بأه:
1-عنيدة 2-عالطول عايزة أكتر...قالى ده مش عيب دى ميزة...طب بذمتك ده كلام يعنى أنا يطلع عينى عقبال ما أفكر هافوله أيه ...و بعدين يقولى ده ميزة ...طب أجبله عيب منين دلوقتى...و معرفتش أقول أيه فى التالت...هو فى عيوب طبعا بس ما ينفعش أقولها...يعنى ممكن أقول إنى بازعل بسرعة...هيقول لى طيب مع السلامة فوتى علينا بكرة...لأن دى أول صفة المفروض ماتبقاش موجودة...
يعنى هو مثلا كان بيحاول يستفزتى طول النترفيو عشان يشوف هتأثر و لا لأ...بس على ميين...أبقى بجاوب..يقاطعنى و يسأل سؤال تانى و ميبوصليش أصلا و أنا بتكلم و بعدين يقلى أنت اتضايقتى و يا ويلك لو قلتى آه...و طبعا ده بيتعمل فى كل الناس عشان يشوفوا مين اللى هيصمد و مين اللى هيخلع على أساس إن الدكاترة هتلر و لا هلاكو...ماعلينا....
نرجع للانترفيو.....الجزء المهم جدا جدا و الشيق و المسلى...قياس الذكاء..أن أن آه....أول حاجة قالى قولى لى 10 استخدامات للمسمار غير إن أننا بنثيت الحاجات بيه...فى 40 ثانية...طبعا مش قادرة أقولكم احساسى كان أيه...بالظبط زى مايكون حد سألك اسمك أيه بالصينى...تلاقى نفسك وقفت و بلمت بالرغم إن اسمك واحد بكل اللغات...قلت له بنحفر بيه ونعمل بيه
&art work و كام حاجة عبيطة كده تانية بس طبعا ماكملتش 10 و لا حتى 5
و طبعا أول ما خرجت من باب الكلية افتكرت اكتر من 10 كمان إن احنا ممكن نعور بيه و ممكن بما إنه حديد نستخدمه كل استخدمات الحديد...نجربه مع مغنطيس .....و نفهم منه عملية الصدأ...و أى كلام من الكلام الفارغ ده...لكن ساعتها مخى وقف....
ندخل على السؤال اللى وراه و هو لو مليتى بانيو على الآخر أيه أسرع طريقة تفضيه بيها...بالجردل و الشفشق و لا المعلقة....طبعا أنا قاعدت أسأله مليت أيه؟...يقولى بانيو...اقوله لأ تانى مليت أيه....يقولى بانيو...و بعدين قررت أصدق إنى اللى سمعاه ده صح....قلت له الجردل و أنا مقتنعة أنه غلط لأن مش معقول السؤال بيقى بالسهولة دى بس هو اللى ادالى 3 اختيارات بس............و طبعا كما توقعت طلعت اجابة غلك لأن المفروض أقول شيل السداداة....تهريج صح؟؟
و بعبدين ورالى سؤال بالأرقام بس الحمد لله أنا كنت عارفاه فقلت له أنى شوفته قبل كده فبدل ما يقولى برافو على أمانتك قالى أنت كنت هتجاوبى و لا أيه....أيه الناس دى....
و بعدين المرحلة المهمة ...مرحلة الاقناع و البيع...قالى بيعى لى التليفون ده_قصده تليفونه_و بسرعة كده رص لى اللميزات و طبعا ملحقتش أحفظ حاجة فاقلتله هابعلك تليفونى...و الصراحة هو وافق...أصل هابعلوا تليفونه السامسونج ده ازاى و أنا عمرى ما شيلت تليفون سامسونج........بس قعدت أحكيله على تليفونى قالى أنت مش شايفة أن نوكيا انتشرت و إنى الأحسن أجيب تليفون مش منتشر...طبعا الرد المناسب كنت إنى أقوله"نعم يا بابا...روح ألعب بعيد"...[س طبعا أنا فضلت ذوق لآخر لحظة و قلت له لأ طبعا لأن الأحسن إنك تجيب تليفون قطع غياره موجودة و منتشرة عشان متدوخش عليه و غير أن سامسونج مش unique
و لا حاجة ...و موجود برده..فى انترفيوهات تانية قالوا للناس بيعى لى نفسك...بجد الناس دى اتجننت...فالحمد لله أنها جت على قد موبايلات...و فى انترفيوهات تانية كانوا بقولوا اقنعينى بالتدخين..طبعا أنا لما دخلت الانترفيو قلت له أنا سمعت السؤال ده قبل كده...و برده مقدرش الصراحة دى.........
فى الآخر بقى قالى تدى لنفسك كام قلت له 90%...قالى أنت مغرورة..قلت له لأ........بذمتكم 90 % كتير دى مدخلش صيدلةحتى...نسيت أقولكم أنه فى أسئلة الذكاء سأل سؤال كمان و الحمد لله جوبته صح و كان مستغرب أوى و قعد يقولى أنت سمعتيه قبل كده...بنى آدم غريب فعلا...ليه مايبفكرش أن مخى يكون عود نفسه على نوعية أسئلة الغباء دى...عفوا الذكاء و بدأ يجاوب صح....المهم السؤال هو ازاى الواحد يغرق فى شبر مياه؟؟؟؟فانا قلت له يجيب كوباية و يلزقها على وشه بحيس أنه ميعرفش يتنفس و بكد يكون غرق فى شبر مياه...شوفتوا العبقرية.............
آخر حاجة..المرة د بجد...الولد عاوز يورينى أنه لغات و بتاع فقال لى....

Do u think I am gonna accept u?
و بيكلم بالامريكانى فاكر نفسه توم كروز...ما علينا....قلتله طبعا yes
و كان ناقص أقوله و رجلك فوق رقبتك...و طبعا مادخلتش النشاط ده..غير لأنى لبخت جامد فى الأسئلة و خاصة بتاعة الغباء د كمان لأنى ماكنتش فاهمه الموضوع عن أيه أوى فعكيت شوية...فهو فهم إنى مش واثقة من نفسى لما كنت بقله على حاجات مش هينفع أعملها...لأنى كنت فاكرة كبراة الكلية هم اللى بيعملوها...و بعيدن بعد ما خلصت الانترفيو اكتشفت أنها حاجات عبيطة و كل الطلبه هما اللى بيعملوها...................أيه رأيكم بقى..................و تفتكروا أدخلوه مرة تانية و لا أنفض.........يارب ما كنش طولت عليكم....

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

كفاك ذلا للبشر



قم يا ابن الإسلام
و كفاك ذلا للبشر
و لا ترضى بالذل مقام
فهو أبدا ليس بقدر
و انظر ما فى الأيام
من دروس و عبر
قتل الذل أنام
و شوه نفوس كُثر
و تمت بالعزة أحلام
وانظر لهدى الرسل
و انفض غبار الأثام
و امحو من نفسك الأثر
كبلتك ذنوب و أوهام
فعميت حتى عن النذر
و انسى ذل و آلام
كانوا ماضى و اندثر
ووجه بصرك للأمام
و من اليوم افتخر
فقد تركت معاصى عظام
جلتك ذليل منكسر
و لا تجنح يوما للانتقام
و تظن انك تنتصر
فالقامات و الأعلام
تعفو عما قد صدر
أما النفوس العوام
فلا تسامح عما بدر

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

بحلم بمؤمن



بحلم بمؤمن
فاهم دينه و دنيته
و قلبه مليان
تسامح و إيمان
و الحق هو قضيته
بيصلى و يصوم
بيزكى و يقوم
لكن كمان
عايش لهدف
وهدفه الاصلاح
مش مستنى صُدف
لكن أمل فى نجاح
من كلامه بيتعرف
ثقافة و اطلاع
و بالحكمة بيتوصف
و أسلوبه الاقناع
بيوصل رسالته
بأبسط كلام
و عدوه الأول
هو الصدام
وسط الناس عايش
و بيتكلم لغتهم
عارف العاقل و الطايش
و بيوصل مشاكلهم
وطنى و بيدافع عن بلده
باخلاص مالوش مثيل
و يفديها روحه و دمه
لأنه فى حبها أسير


الكلام ده يا جماعة مستوحى من حلقة يوم الأربعاء لبرنامج قصص القرآن لعمر خالد و هو كمان منشور فى موقع عمرو خالد و ده اللينك

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2009

هدية الله..


استيقظ الناس يوم السبت الماضى و هم يظنون أنه يوم عادى..فاليوم يبدو مثله مثل أى يوم آخر و الناس تبدو فيه مثلما تيبدو فى بقية الأيام...و لكنه لم يكن كذلك...كان يوم غير كل الأيام ..كان بداية شهر ينتظره الناس كل عام..كان بداية شهر رمضان...هدية الله للمسلمين فى جميع بقاع الأرض...فجأة كل شىء يتغير من حولنا..فمجرد أن تتأمل الوجوه، تسمع الكلام وترى الأفعال يدرك الجميع أن حدثا عظيما قد بدأ...رمضان....
نسمع كل عام فى مثل هذا الوقت عن أفضال رمضان التى لا حصر لها ،و لكن هناك فضل لرمضان ربما لا يتحدث الناس عنه كثيرا..فضل التغيير..التغيير الذى يطرأ على البشر فور قدوم هذا الشهر..حتى أنك فى كل حديث تجريه مع شخص فى هذه الأيام تود أن تسأله من أنت بالرغم من أنك تعرفه جيدا...
من أحلى المناظر التى تراها فى رمضان شخص ما يتحدث و يوشك أن يسخر من شخص آخر كما اعتاد و لكنه يمنع نفسه و يجاهدها لكى يحافظ على صيامه..و آخر كان يفعل أبشع المعاصى علنا و يتفاخر بها أمام الناس أصبح فجأة يخجل مما يفعله و لا يتحدث عنه مطلقا و يود لو ينسى الناس ما سمعوه منه...و على الجانب الآخر ترى من كان يحاول أن يكون على طريق الصواب دائما و لكنه كان يتأثر بسخرية الناس..أصبح يقول أمام الجميع أنا أفعل الصواب و أفتخر و طالما أنى أقوم بالعمل الصحيح فلا يهم كلام أحد..و ترى آخر يحاول أن يرتقى بنفسه فى مراتب التقوى.....
فعلا إنه رمضان هدية الرحمان..شهر واحد يحمل روح التغيير و يفعل فى النفوس ما لا تفعله السنين الطويلة...
و أنت فى رمضان لا تملك إلا أن تلاحظ إحساس الجماعة الذى ملأ كل مكان..احساس يجعلك تشعر أنه مازال هناك أمل و أننا نستطيع أن نجتمع على الخير و الاصلاح ، و يروادك الأمل أنه كما اجتمع الناس لأداء العبادات ..سيجتمعون أيضا لاصلاح الأرض و تعميرها...إصلاحها من الفساد و تعميرها بالنفوس الصالحة المؤمنة..
و مازالنا مع روح التغير فى رمضان و لكن مع التغير الذى أصاب النفس....شعور قوى بالتقصير يعصف بك..احساس أنه لمحاولتك فعل الصواب دائما أصابك الغرور و ظننت أنك أحسن من الآخريين او أنك تفعل المستحيل...و لم تدرك إنك إنسان ضعيف كثير الأخطاء و مهما فعلت من أشياء جيدة فعليك دائما أن تعلم أنه مازال هناك الكثير و الكثير لتفعله لتكفر عن ذنوبك و تعوض أخطائك و هفواتك...لتكون أفضل...و ليكن دائما مثالك النبى صلى الله عيه و سلم الذى كان يصلى حتى تتورم قدماه..كان يدعى و يرجو الله بالجنة و المغفرة و هو من أهلها..كان يسأل الله العفو و هو الذى سيشفع للمسلمين....كان دائما العبد المتواضع الشكور لأنعم ربه ...صلى الله عليه و سلم...فلنذكر دائما الخلفاء الراشدين و الصحابا..من كانوا ينفقون كل غالى و نفيس أملا فى رضا الله..يدعون و يتضرعون و يبكون و يطلبون رحمة الله دائما ...و هم الذين خاضوا الغزوات مع الرسول_صالى الله عليه و سلم- و نشروا الإسلام و ذاقوا العذاب لمجرد إعلانهم إسلامهم..
و فى ذكر رمضان و بما أنه يحمل روح التغيير فلنحاول و نعاهد أنفسنا و أقول لها لنفسى قبل أى أحدا أن يمتد هذا التغيير للأحسن لبقية شهور السنة..فى العبادات و الأخلاق و الاخلاص فى العمل و فى كل شىء..من ترك خلق ذميم..من ترك سيجارة من يده..من ترك غرور أصابه..من ترك تقصير فى عمله..من ترك مال حرام..من أجل رضا الله فى رمضان يعاهد نفسه أن يستمر هذا بعد رمضان..و أيضا من وصل رحمه و رأى أقارب أول مرة يراهم من سنين..و تصدق لفقير و أكرم أجير و عطف على يتيم..فلنعاهد انفسنا أن يستمر هذا أيضا بعد رمضان..
كل عام و الجميع بخير و بصحة و سلامة و إيمان قوى و قلب تقى خاشع......اللهم إنا نتوب إليك و نستغفرك...اللهم إننا نعوذ بك من الكفر و الغرور...اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا و بين معصيتك و، و من طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، و من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا...اللهم أغفر لنا ذنبا كل سره و علانيته ، عمده و خطأه، ما علمنا به و ما لم نعلم..إنك سميع مجيب الدعاء..اللهم إنا نسألك الرضا بعد القضاء..اللهم ثبتنا و قوى إيماننا..اللهم إنا نسألك رضاك و الجنة و نعوذ بك من سخطك و النار......
...................اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفوا عنا........................

الأحد، 9 أغسطس، 2009

آاااااه يا مصر







شفت حالك يا مصر
و زعلت أوى عليكى
ولادك بيقتَلوا فى بعض
قدام عينيكى
شفتيهم فى الشارع
ازاى مخنوقين
رايحين البيت..الشغل
ولا حتى الجامع
بس مش حاسين
طب شفتيهم فى القهوة
قاعدين عاطلنين
بيقولوا بيحبوكى
بس هيدفعوا عمرهم
عشان يسيبوكى
عارفة بعد شهرين
ممكن يبقوا فين
تحت الأرض مدفونين
ماتوا فى عرض البحر
و قبلها كانوا عايشين
بس زى الميتين
و شفتيهم فى العشوائيات
شفت الضرب و البلطجة
طب سمعت الآهات
مين قتل أبوه
و التانى ولع فى أخوه
طب شفتيهم فى خناقة
عايشين بالدراع
و لا كأنها غابة
واحد طلَع مسدس
هيعاقب الرعاع
بس الباشا ملحقشى
قتلوووه
وحلفوا أنه محصلشى
و شفتى بأه فى السجون
بصى كده فى العيون
شايفة الذل و المهانة
أصلهم لسه متعذبين
لأ مش اسرائليين
دول على فكرة
مصريييييييييييييين
فين الحكومة و فين الشعب
حقيقى ده و لا فيلم رعب
آاااه عليكى يا مصر
زمان حلموا بالنصر
الوقتى بمية نضيفة
بوظيفة شريفة
عارفة النهاردة بالنهار
كانت أيه آخر الأخبار؟
واحد قتل صاحبه
فى لحظة طيش
و داسوا على واحدة
فى طابور عيش

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

مصرى و كمان طالب

كونك مصرى فهذا معناه أنك ستشاهد الكثير من العجائب كل يوم اثناء الممارسات العادية و لكن أن تكون مصرى و طالب فى نفس ذات الوقت فهذا معناه أنك ستكون مثل ألكس فى بلاد العجائب...و فى الرحلة التعذيبية-التعليمية سابقا- لكل طالب هناك كارثة مهمة جدا يجب الوقوف عندها و الحديث عليها.."البعبع"...ثانوية غامة...لذا لكل من تخطى هذه المرحلة منذ فترة أقرأ بتمعن حتى تعرف كم أنت محظوظ و حتى تكون متابع لأخر التطورات و لو حدث فى يوم و أصبحت مسئولا لا تفعل مثل ما يُفعل هذه الأيام..أما لو كنت مازالت فيها أو من المعتقين حديثا فثانوية عامة بنفسها تقول لك : أنا ورائك.. ورائك....
يبدأ الموضوع و أنت مازالت تحاول الحفاظ على آخر نسمات البراءة فى النصف الثانى للسنة العبقرية المسماة أولى ثانوى..تذكر أنى سأعرض لك تجربة رائدة فى مجال الثانوية العامة..هناك اختراع مسمى المدرسين المشاهير و هم يشبهون إلى حد كبير نجوم السينما ..يتركزون فى القاهرة و بدأوا ينتشروا فى المحافظات...
و أنا كنت من ضمن الناس التى تشرفت بمعرفة هذا النوع من البشر و رأيت العجب العجاب معهم..بعد أن تحجز لديهم "قبل الهنا بسنة"..ماهم بالحجز أمال فاكر الموضوع سلطة؟...و أنا أسأل صديقاتى ماذا فعلوا تفاجأ بواحدة تقول لك:"أنا رحت متأخر فحجزت فى الواتنج ليست"...طبعا بعد أنت تتأملها كثيرا و تصاب بالشلل المؤقت لفترة ثم تسألها:مش دى بتاعة الطيرات...وقتها تفاجأ أنه ربما شركات الطيران سرقت هذا النظام من الرواد المشاهير...
المهم تنتهى أولى ثانوى و مرحلة الحجز و تبدأ الاجازة "اللى متاكل منها حتة كبيرة"...ثم تبدأ فى أن ترى هؤلا المشاهير على الطبيعة..."أفتكر تاخد معاك أوتجراف"...طبعا أن تأخذ كل الدروس عند مشاهير معناه أنك ستنسى شكل بيتكم لأنك ستقضى معظم الوقت فى الشوارع تتجول من هذا السنتر فى أقصى الشرق إلى ذلك السنتر فى أقصى الغرب..
أول حصة لك لها صدمات خاصة..مثلا يمكن أن تجلس و تفاجأ بكبر حجم القاعة التى تسع لفيل تقريبا و أنت فى مدرستك لم تكملوا الثلاثين طالب و الأجمل أن نفس المدرس يدرس فى مدرستك "..بس تعمل أيه حكم القوى..."
و بعد أن عانيت و وجدت المكان يبدأ فجأة أشخاص فى الدخول و يوزوعوا عليك الأوراق...أما الأشخاص فهم المساعدين و هذا اختراع جديد أيضا و براءة الختراع مسجلة باسم أحد المدرسين المشهورين..أما الورقة فهى لتكتب بيانتك بالتفصيل الممل..مثلا إذا كتبت فى وظيفة الأب طبيب لن تقبل منك الورقة فيجب أن تكتب التخصص و إذا كان أستاذا فى الجامعة يجب أن تكتب هذا أيضا..و هكذا بالنسبة للأم...

و مازلنا مع أول حصة و لكن مدرس آخر و بما أن لكل شيخ طريقة فقد فضل هذا الشيخ أ يبدأها ببعض التعليمات المتعلقة بالدراسة بشكل لا يصدق..ألا تلبس "كاب"..الحمد لله أنهم سمحوا بالحجاب للبنات..و ألا تلبس شبشب لأنك مش جى حمام..و مثل هذا الكثير ...و آخر صف لنا مجموعة من البنات الذين جربوا المنتج عفوا المدرس فى السنة الماضية وليأكدوا للطلاب الجودة التى سيتلقون بها التعليم فى هذه السنة و أنه يختلف عن الآخريين..
بالنسبة للأسعار فتجدهم متأثرين جدا بمبدأ موبينيل و هو الحساب بالثانية..فتتراوح سعر الحصة من 25 جنيه إلى 55 جنيه فى بعض المراجعات الطويلة (حوالى 3 ساعات +امتحان هدية)..أما بالنسبة للملازم فهى الأخرى تختلف أسعارها من العشرين إلى المائة..و نظرا لغلو المعيشة تزيد الأسعار كل سنة عملا بمدأ "النهارده مش زى امبارح"....و أحيانا تزيد فى نفس السنة..لأن كل شىء ممكن..
نعود مرة أخرى لأختراع المساعدين و يتراوح عددهم من اثنين إلى عشرة أو أكثر وينقسموا إلى تخصصات..بعضهم يصحح أوراق الامتحانات و هم مدرسون و يحملون نفس الشهادة التى يحملها المدرس المشهور...و بعضهم يوزع الاوراق و يكتب على السبورة و يحمل الشنط و البعض الآخر يكون مسئول عن الحسابات و كشوف الأسماء و هؤلاء فى الغالب يكونوا مدرسين تربية رياضية..

طبعا فى هذا الوقت من حقك أن تسأل و أين المدارس؟؟....يكفى أن أقول لكم أنى عاصرت اليوم الذى رأيت فيه الطلاب يتصلون بالمدرس ليرجوه أن يأتى للمدرسة ليراجع الدرس الذى شرحه لنفس الطلاب الليلة الماضية..و هو نظرا لطيبة قلبه يستجيب لنداء الجماهير و لكنه يكون متعب بعض الشىء برغم من أنه كان فى منتهى الصحة منذ ساعات قليلة ..و بعد أن يشرب الشاى و السيجارة..أمال هيفوق أزاى... يبدأ فى الشرح ثم يمل فيدخل قى حديث ودى مع الطلبة عن ذكرياته و أشياء مثل هذا..
أما عن بعض الكلمات التى لن تنساها أبدا ماحييت..أن يقف مدرس و سط مائة طالب و يقول "أنا قليل الأدب"..و نفس المدرس يقول "أنا شكل أمى غبى"..ماليش دعوة هو اللى قال كده..و الكثير و الكثير لكن نكتفى بهذا القدر..
من الملاحظات الملفتة أيضا فى ثانوية عامة أنك مهما حاولت أن تفكر فى السبب الذى دفع حكومتنا العظيمة أن تجعل هذه المهزلة تستمر لمدة عامان متواصلان فلن تعرف و لكن ربما تؤمن الحكومة أن التكرار يعلم....الشطار
فى النهاية أنا لست أنتقد هؤلاء المدرسين بقدر ما انتقد هذه العملية التعليمية التى أفرزت هذه النماذج..فبعض المدرسين شخصيات رائعة بحق و لكن ماذا عساها أن تفعل و هى تعيش فى مصر المحروسة؟...كم أتمنى فى يوم أن أرى تعليم يمكن ان يقال عليه فعلا تعليم و ليس ذلك الذى دفع أحد المدرسين أن يكتب على السبورة "حفظ بغباء"....طبعا كل كلمة كتبتها حقيقية 100% و معظمها حصل معى أنا شخصيا فأنا لا أفترى على أحد..
.


الأحد، 26 يوليو، 2009

هو لسه فى أمان؟؟

هو لسه فى أمان؟
لسه فى حب و حنان
بعد الضرب و الإهانة
بعد ما اتخانت الأمانة
الأب خد عليه العهد
و هو حلف له بالوعد
قاله أنا مديك هدية
بنتى حتة من عنيه
حافظ عليها و صونها
و أوعى فى يوم تخون
ها




فى بيتها كانت أميرة
وفى بيته عاشت سجينة
افتكر أنه بشوية فلوس
ممكن يمتلك حتى النفوس
قالها أنا هنا الراجل
و أنت على طاعتى ُمجبرة
لو أمرتك تقتلى نفسك
أنت حتى مش مُخيرة
مفهمش أنها كيان تانى
مش عبد لانسان أنانى


هو لسه فى أمان؟؟
لما البنت تنزل الشارع
خايفة منه و هو فاضى
و خايفة أكتر لو مليان
من ناس معندهاش وازع
فاكرين أنه كله عادى
نظرات زى السهام
و أسوأ منها الكلام



هو لسه فى أمان؟؟
لما الراجل يجى ينام
قلقان من صوت مريب
ليكون غدر حد قريب
و شايف أقرب الناس
عقلهم موٌت الاحساس


لسه بأه فى أمان؟؟
لسه فى حب و حنان
و لا ده مجرد كلام
أحلام و شوية أوهام


لأ لسه فى أمان أكيد
بس بطل تبقى كيان عنيد
منهجك مع الناس التهديد
و رافض أسلوب جديد
مع الضعيف عايش مفترى
و مع القوى خايف منطوى


اقتل الوحش اللى جوانا
اللى كبر كل يوم معانا
و قتل أحلى ما فينا
حب و تسامح ملينا


و عشان يبقى في أمان
أفتكر دايما أنك إنسان

...............................................


معلش يا جماعة..مش عارفة ليه كل ما كتب موضوع يبان أنه نصيحة أو موعظة.أنا بس مش بحب المشاكل اللى من غير حلول..لكن مابقاش قاصدة خالص قصة النصيحة دى..أنا بكتب اللى حاسة بيه وخالص..يطلع شعر..يطلع كلام عادى..نصيحة...نكتة..هو و ظروفه بأه..عامة هحاول أكتب حاجة مختلفة المرات الجاية..كفاية رغى بأه..عايزة أعرف رأيكم فى الموضوع ..و خدوا بالكم من لوك المدونة الجديد...

الأحد، 19 يوليو، 2009

الانسان الآخر

اعتدنا دائما أن ننصنح المخطىء..نوجه له الوم و العتاب..نرجوه ان يصلح من نفسه..نحاول معه بالشدة مرة و باللين مرة أخرى..و لكن ماذا عن الانسان الآخر؟؟..نعم ذلك الذى دائما يحاول أن يفعل كل ما هو صحيح..يندم على أخطائه سريعا و لا يستطيع أن يغمض عيونه من عذاب الضمير..


اسمحولى أن أخذكم فى جولة داخل عقل هذا الشخص حتى نتاكد أنه هو الآخر يحتاج للنصيحة أو لنقل يحتاج لمن يثبتٌه على ما يفعله..
هو يفعل الصواب و مقتنع به تماما...و لكن أين المشكلة إذن؟..المشكلة الكبرى تكمن فى من حولك، فأنت لا تعيش فى هذا العالم وحدك..تعيش وسط ناس يخطئون و هذا طبيعى لأن كل ابن آدم خطاء..و لكن غيرهم يخطئون و يتباهو بما يفعلوه و هو من أقبح الذنوب..و ليتهم يكتفوا بهذا بل يبدأو فى الاستهزاء بمن حولهم و يزعزعوا ثقتهم ...أنا أعرف أن من على حق لابد أن يكون واثق تماما إلى درجة اليقين..و لكننا فى النهاية بشر نتأثر بما حولنا و نؤثر فيهم..
إن هذا يذكرنى بمن رأى نبات بلا ورود فى حديقة ما..فبدلا من أن يرى ما مشكلة هذا النبات العليل..قرر أن يقطف الورود من كل نباتات الحديقة...
إذن خلاصة الكلام هى أنصح الشخص المخطىء و ثبٌت من يواظب على الصواب..و تذكر فى كلا الحالتين أن :"المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
........الحمد لله الذى لا إله سواه..اللهم ثبتنا و قوى ايماننا و ارضنا بما قسمته لنا.........

الجمعة، 3 يوليو، 2009

عيد ميلاد سعيد..











........Happy bithday.....Happy birthday to
عيد ميلاد سعيد
.......zum Geburtstag liebe
........................................
يا ترى يا هل ترى النهاردة عيد ميلاد مين اللى خلانى أكتب بالألمانى كمان؟؟؟..............هو الصراحة بكرة..4 يوليو...و مش عارفة الساعة كام عشان الوقت ما كانش مظبوط ساعتها..
.......................................
ها عرفتوا عيد ميلاد مين؟...طب نغنى الأغنية دى عقبال ما تفكروا...
يالا حالا بالا حيوا أم الفصاد حيث عيد ميلادها الليلة أسعد الأعياد..فلتحيا أم الفصاد...
شكلكوا مش عارفين...و لا استنوا كده..سمعت حد بيقول الاجابة الصح أهو....برااااافو...

....................................عيد ميلاد المدونة الأول..................................

هيه..هيه..آه بجد فات سنة كاملة..و لو إنى مش مصدقة..و بهذه المناسبة السعيدة ستقام الأفراح فى كل الشوارع سبع أيام بلياليها...أيه مش خسارة فيها......كم تقرر توزيع..أيه لحمة؟لألأ..أنا أكبر من كده سيارة على كل مواطن اللى هى بعد الجمارك هتبقى بونبوناية...


بجد عايزة أشكر كل اللى دخل و كتب تعليق..كل اللى بيقول رأى أو نصيحة أو نقد...مش هاقول أسماء عشان مانساش حد..عايزة أقول لكم أد أيه أنا بفرح بتعليقاتكم و ببقى مستياها بفارغ الصبر..
It really means a lot to me....
آه بالمناسبة السعيدة دى المدونة انتقلت من مرحلة الاذاعة إلى التلفزيون؟؟مش فاهمين صح...لألأ لسه ماوصلتش للتلفزيون و لا حاجة..بس قصدى بدل ما كانت كلام بس هتبقى كلام و صور يتعبر عن الموضوع..على قد ما أقدر يعنى..


نتكلم فى المهم بأه الهدايا..أيه ده أيه ده الناس بتمشى و لا أيه...ما تخفوش مش هتكلفكوا حاجة...عايزة التعليقات تكون عبارة عن تعليق عن المدونة ككل..أيه أكثر حاجة عجبتك فيها و أيه أكثر حاجة معجبتكش..و السؤال ده مهم جدا جدا...أيه من وجهة نظركم ممكن يتعمل جديد عشان تبقى أحسن؟..حاجة حاسين أنها ناقصة؟؟...حاجة كانت حلوة المفروض أكتر من منها وأو وحشة أأقل منها.؟؟...



.
الأمنية..أيه مش عيد ميلاد؟..يارب المدونة تنتشر أكتر و أكتب أكتر و أتشرف بمعرفة مدونين أكتر...و بجد أنتم احلى هدية........

السبت، 27 يونيو، 2009

نعمة الحياة..


  • "خلاص زهئت..مش طايقة و مش قادرة استحمل و على رأى الأغنية طهئان زهئان مضايق....مجروح مخنوق مش فايق"من منا لم يفكر بهذه الطريقة و لو مرة فى حياته أو حتى رأى من يفكر هكذا...أحيانا تضيق بنا الدنيا..نيأس..نغمض عيوننا عن أى بارقة أمل..ثم فجأة تأتى طاقة نور مبهرة تجبرنا أن ننظر لها و نعيد التفكير و نستعيد الأمل....و لكن ماذا لو لم تأتى تلك الطاقة المبهرة؟...عليك إذن أن تصنعها بنفسك...لتنتشل نفسك من بقعة اليأس المظلمة التى تحيا فيها...فلقد استوقفنى دعاء قراته منذ فترة..."الحمد لله على نعمة الحياة"....
    ....بالرغم من أنها كلمات بسيطة جدا و لكنى أرها تصلح كمنهج كامل للحياة...تخيل لو كل شخص فكر فى حياته كنعمة و خاصة فى الوقت الذى تكثر فيه الصعوبات و يبدأ اليأس فى التسلل إليه...تخيل لو بدانا نقارن الحياة بنعم أخرى محسوسة لتقريب الصورة ..
    بالطبع الجميع متفق على ان الأموال من أكثر الأشياء المحسوسة التى يضعها الناس على رأس قائمة النعم-مع انها ليست بالضرورة نعمة..
  • ..إذا ماذا كنت ستقول لو رأيت أحدا يمسك نقوده و يمزقها قطعا قطعا بجيث يستحيل إعادتها مرة اخرى؟؟
  • ..و ماذا كنت ستقول إذا رأيت أحدا يشعل النيران فى شقته؟؟
  • وماذا كنت ستقول لو رأيت أحد يؤذى من يحب؟..باعتبار أن الأشخاص من أهم النعم فى الكون..غالبا سيوصف هذا الشخص "بالمجنون رسمى"...و بأنه لا يقدٌر النعمة التى أعطاها الله له و يتمناها غيره...إذا لماذا لا نفكر فى الحياة هكذا على أنها هدية من الله لنا..فقط يجب أن ُنحسن استخدامها و نحاول أن نجعلها حياة سعيدة فى معظم الأوقات و ليس فى كل الأوقات فهى مازالت..حياة و ليست جنة...و نتذكر أن من الجحود عدم تقدير قيمة الهدية أو النعمة.............
    ...هذا لمن ييأس و يضيق من الحياة و لكن من العدل أن نقول أن هناك أشخاص أخرى يستتحقوا ان يوجه لهم الكلام و هم من أسميهم "بقتلة الأحلام" و" مدمرى الآمال"...
    فتجد الانسان لم يوفق فى كل حياته -وهذا طبيعى جدا فلا يوجد حياة مثالية - مع ذلك راضى تمام الرضا على حياته و أهم من كل هذا أنه يأمل بالمزيد فى المستقبل و لا يتوقف عن الحلم و الطموح و محاولة تنفيذ أحلامه...ثم يأتى أحد قتلة الأحلام فيصيبه بكلمات أشبه بالطلقات تجعله يكره حياته كلها...
    ...................
    فيا قتلة الأحلام رفقا بالبشر............................
    و يا أصحاب الأحلام تشبسوا باحلامكم ففى النهاية هى أحلامكم و ليست أحلام الآخرين..

الأحد، 24 مايو، 2009

عذر بس مش أقبح من ذنب..

أنا بجد عايزة أقول أنا آسفة لكل المدونين الرائعين اللى بيشرفوا مدونتى و بيعلقوا على موضوعاتى..أنا عارفة انى مقصرة فى حق مدوناتكم جامد جدا...بس فى الحقيقة أنا مقصرة فى حق النت كله...و طبعا أكيد السبب هو الامتحانات...لأسف..اهى اهى..أنا بكل فخر عايزة أقول أنى بامتحن من 22أبريل ل 15 يونيو..14 امتحان...عملى و نظرى..صبح و ظهر و و ليل...أيه رأيكم فى الأرقام؟؟؟...ده بس عشان الواحد قبل ما يدخل كلية عملية عسكرية زى اللى أنا فيها دى يفكر 100 مرة..و على راى اللى قال "كنت فين يا لأه لما قلت آه"..يالا أهى غلطة و بادفع تمنها...باكرر الاعتذار و يا ريت تتقبلوه و خصوصا عاشقة الأحزان لأنها شخصية فى منتهى الذوق و انا يدوبك شوفت مدونتها مرة واحدة و بعدين الدنيا مطرت عليا امتحانات...و طبعا كل المدوننين الرائعين الآخرين..يارب ما يكونش حد زعلان منى و ادعو لى ربنا يعدى الأيام دى على خير من غير ما يجرالى حاجة

..................................................................................
أعتقد أنى وصلت الرسالة كده...و المدونة إن شاء الله فى اجازة لغاية ربنا ما يفرجها و ناخد الاجازة...أشوفكم ان شاء الله فى شهر الحرية..يونيو..أو بعده على حسب الحالة الصحية بعد هذه الامتحانات..هاأقول أيه..ربنا ما يكتب البهدلة دى على حد..

الأحد، 19 أبريل، 2009

من النهارده قول لأ


من النهارده قول لأ
انسى الناس و عيشها بحق
و قولها كده بصوت عالى
أنا هبقى إنسان تانى
آه مش مغرور و لا أنانى
بس هيعيش الدنيا صح

مش هيمشى جنب الحيط
و هيخرج خلاص بره البيت
و هيقول ولو صوته اتبح
أنا اللى ماشى هنا صح

هيمشى فى وسط الشارع
و لو مين قدامى ممانع
لأنى إنسان عايش حر
مش مستنى كلمة حد
و لا خايف من أى سد

كفاية علينا استسلام
كفاية سكون و خضوع
مش هنرضى بأى كلام
و نخاف لأنه ممنوع

كفاية نسكت على الغلط
ولو اترمينا حتى بزلط
و نقول مسكين مقصدش
بيهزر أو حتى ما يعرفش
لأ ده معاك مابيهزرش

ده بيوصلك رسالة
حتى لو كانت مش متقالة
النهاردة أنت اللى سكت
بكرة من الكلام هتتمنع
وبسهولة كده هتتظلم

حتى لو قلت أنك زهئت
و من الظلم خلاص تعبت
لأن صوتك هيخرج مكتوم
ماهو صوت واحد مظلوم

فمنهاردة خليك مع دماغك
وامشى دايما ورا اختيارتك
حتى لو دقت من ده المر
بس فى الآخر هتفضل ح
ر
...ياجماعة توضيح بسيط
الموضوع ده مش مقصود به أى حاجة سياسية ..ده بس عشان حياتك الشخصية..أنا وضحت أهو..مش ناقصين مشاكل..

السبت، 28 مارس، 2009

صباح التهريج يا جامعة



فى يوم ما بعد عذاب الثانوية الغامة حصل و ووجدت نفسى أدخل أرض الجامعة الموقرة...و بعد مرور الأيام تغيرت نظرتى للحياة أو لنقل رأيت شكل جديد للحياة...أشياء كثيرة ملفتة تستحق أن تذكر و يعلق عليها.

... أول إحساس ستشعر به فى الجامعة أنك كنت تلعب فيما سبق و" من الآخر حياتك قبل كده ماكنش لها لازمة" و هذا ليس كلامى و لكن كلام الأساتذة :"انس بأه أيام الثانوية دى أنت فى الجامعة ...بطلو شغل العيال ده أنت فى الجامعة...الخ
... بمجرد دخولك الحرم الجامعى -خد بالك من حرم دى- ستعرف فورا لماذا سمى بهذا الاسم ..لأنه يفعل فيه كل ما هو محرم...
....ستفاجأ أنك طالب دون المستوى لأنك ببساطة طالب عادى بينما غيرك طالب مميز أو "سوبر سايز" مثل السندوتشات تماما يأخذ مناهج مبسطة جدا و يعامل معاملة جيدة جدا "بيطبطب عليه من الآخرو هذا كله فيما يسمى بالتعليم المميز أو الموازى- و ما تعرفش موازى لأيه بظبط؟-..أو النظام الجديد أو أى كان...أما تعليق الأساتذة عن هذا..:"دعونا نتفق ألا نسميه بالتعليم المميز و لكنه البرنامج الجديد"...لا و الله!
....المشكلة الكبرى كيف تذاكر و من أين؟...عندك كتب...وورق محاضرات ..وورق دروس و أنت اختار..بصراحة"مش مخليين نفسنا فى حاجة"...أما الكتاب فلن تفهم ولا كلمة_خد بالك أنا بتكلم على أشطر الطلاب-هذا إن كان الكتاب أساسا له علاقة بالمنهج لأنه غالبا لا يكون له علاقة كبيرة....ورق المحاضرات من عمل الطلبة فملىء بالأخطاء...وورق الدروس ُيحارب بضراوة من قبل الأساتذة و ممكن ُيتعمد ألا يأتى المذكور فيه....يعنى أنت ضايع ضايع.
...يمارس الدكاترة بعض العادات الغريبة التى فشل كل العلماء فى تفسيرها و اعتبرت من الظواهر الكونية الغامضة...."يبقى فى كتاب طويل عريض ملوش أول من آخر..ماشى..و يقولك لأ أنا هقول حاجة مش فى الكتاب. ...ليه يا سيدى؟عشان أعرف مين بيحضر و مين ما بيحضرش و مين مركز و مين نائم فى المحاضرة؟.هو المهم أن احنا نحضر و لا نفهم؟....
....نسبة وجود حد بيعرف يشرح من المعيدين 3 من 5..أم من الاساتذة 1 من عشرين...و متسألش بيحصلهم أيه لما يكبروا...ايجاد شخص يستطيع الشرح و تبسيط المعلومة كايجاد مسمار فى بحر_لو لقيته أبقى قلى....
....من كلامات الأساتذة المأثورة:أنت طالب جامعة يعنى لازم تروح المكتبة و تقرا من مراجع و تعمل أبحاث"....بصراحة كلام جميل بس مش فى مصر..مش فى مدرج وظيفتك فيه أنك لا تسمع و لا ترى و لا تتكلم..فقط أكتب-ده لو قدرت يعنى و قعدت-.....و بمناسبة الأبحاث التى يصمم عليها الأساتذة فجميها تكون منقولة..أصل ازاى حد مش فاهم محاضرة يعمل بحث عنها و ازاى هيفهم أصلا و الأعداد مئات أو ألوف..
....أيضا هناك بعض التصرفات الغريبة التى ليس لها معنى اطلاقا...أن تكون مادة كتابها بالانجليزية و كذلك امتحانها و يشرحها الأستاذ بالعربية...ليه يا سيدى؟أصلى عايز أعرب المواد..يا سلام ..طب و الامتحان؟...
....من المناظر المألوفة فى الجامعة:مبنى جديد يدهن سقفه_هو كويس محدش قال حاجة-و لكن المعامل فى نفس المبنى فى حاجة شديدة لأدوات..لكن طبعا انتم عارفين الأولوية للسقف..أصله الواجهة حتى و لو كان جيد أصلا..
...............................................................................................أن تتطرد من الجامعة ...من كل غرفة و مدرج و معمل و حتى الحمامات....ليه يا اخوالنا أصل الوزير جى...طب و احنا ذنبنا أيه...تحس انك بتاع لبن و حد بيقلك مش عايزن النهاردة فوت علينا بكرة.....................
.....و أخبرا مسك الختام النتيجة...دى المهزلة بعينها....أكثر من شهر يقال أنها ستظهر النهاردة باليل حتى ُدمرت أعصاب الجميع...ثم تأتى مرحلة الكنترول حيت"يسترزق"فيها الكثير و لكنها للأسف تحمل نتائج مشكوك فى صحتها...واحدة مثلا جابت نتيجتها ثلاث مرات من الكنترول مرة امتياز و مرة جيد جدا و مرة مقبول..تقريبا على حسب المبلغ المدفوع....و المرحلة التالية التليفونات..و دى ملهاش حل...هل تتخيلوا بماذا يجيب الرقم المعلق فى الكلية لمعرفة النتيجة فى اعلان واضح للجميع...يجيب بنصائح للجمال و العناية بالجلد و الشعر..آه و الله..و لو مش مصدقين جربوا بنفسكم..

................................................................................................................................


.....معلش عايزة أطلب من كل اللى هيعلق..يكتب لى أيه رأيه فى الموضوع و الأسلوب والكتابة بالعامية و الفصحى أو الاثنين معا...و الموضوع ده مقارنة بالى قابله..ده عشان اللى كانوا معترضين على الموضوع الى فات و ياريت تساعدونى بتعليقاتكم و توجيهاتكم عشان أكون أحسن....شكرا لكم جميعا..

الخميس، 26 فبراير، 2009

الطائر الحزين


ها قد آتى الطائر الحزين
يرفرف وحيدا فى السماء
يتملكه شوق كبير و حنين
و يصبو دائما إلى الأصدقاء

يذكر أيام مضت و سنين
ووقت امتلأ فيه الفضاء
بضحكات يُسمع لها رنين
وحديث حلو بين الأحباء
و الآن لا يسمع سوى أنين
من جرح لا يقطر منه دماء
ولكن يحيل الغناء إلى طنين
و يُمزق جسده إلى أشلاء
فماذا يفعل هذا المسكن
فى أرض بعيدة وسط الغرباء
فى أفق لا يظهر به قرين
أيحاول التعود على الاستغناء
أم ينهى معاناته بسكين
فى مسألته احتار العقلاء
وصديقه المخلص الأمين
و عشيرته و أعز الأصدقاء
ليت قلبه كان صلب متين
لا يفرق معه بُعد أو لقاء
ولكنه ضعيف كماء المعين
ومشتت فى الدنيا كالهواء
هل سيبقى إلى أبد الآبدين
ينتمى إلى سرب البؤساء
هل سيظل الطائر الحزين
أم سيُكتب لحزنه الانتهاء

الخميس، 19 فبراير، 2009

حياة جديدة


أحلام مازالت تنتظر التحقيق
و أمانى تبحث لها عن طريق
وروح فى اشتياق إلى رفيق
و حالة تكاد تكون هى الغريق

نفس محرومة من الحرية
و مكبلة بقيود غير مرئية
و حبيسة دموع غير مضنية
و سجينة قضبان تبدو ذهبية

اليوم تقسم و ثشهد الزمان
لن تكون أبدا طى النسيان
و سيملأ صوتها كل مكان
و تؤثر هى فى كل وجدان

ستبدأ الحياة فى ثوب جديد
بعين تقدر القريب و البعيد
و فلسفة تقبل المختلف والفريد
و لن تكون نفس لانسان وحيد

لن يكون لها الحزن مبدأ
و كل جرح لابد و أن يبرأ
و المرح أبدا أبدا لن يهدأ
لأن حياة جديدة سوف تبدأ

الاثنين، 9 فبراير، 2009

أيام زمان..


أعتقد أن كل ما يحدث فى هذه الأيام يدفعنا لأن نتذكر أيام زمان..أيام الماضى الجميل...صدق فعلا من قال أن الزمن يتغير فى غمضة عين..فعندما أفكر فى أيام زمان أجد العالم مختلف تماما...أول شىء ملفت للنظر أن كل شىء أصابه زيادة جنونية ..و إليكم أغرب مثال عن هذه الزيادة..فصول السنة...آه بجد...
زمان الصيف كان ثلاثة شهور و كذلك الشتاء ..أما الآن فلأول مرة فى التاريخ أصبح الصيف ستة أشهر و يحاول جاهدا أن يزيد المدة-الكلام ده على لسان الصيف-...و بالطبع الوصف لجو مصر الذى دأب الجميع على تحفيظنا أياه ..بتاع حر جاف دافىء ممطر..تحول الآن إلى حر دااااائم و المطر اختفى فى ظروف غامضة...
أما الشىء الذى ارتفع بغباء هو المجاميع...هل كان يتصور أحد أن شخص حصل على 95% مثلا لا يدخل الكلية التى يريدها لأنه ببساطة و بمقياس مجاميع هذه الأيام شبه فاشل...
...أظن أن ما يحدث عندنا لا يحدث فى أى مكان آخر..فعلا مصر أم الدنيا...
و أخيرا سبب تعب كل الناس الأسعار...حديث الساعة فى كل بيت و فى كل مكان...فمثلا منذ فترة حدثت الأزمة الاقتصادية فى أمريكا و انتقلت للعالم كله و مازالت مستمرة...ما يهمنا هنا أنه و برغم تأثيرات هذه الأزمة السيئة إلا أنها أدت إلى خفض الأسعار فى كل بلاد العالم إلا مصر المحروسة..الآن فهمت لماذا يصر المسئولون المصريون أن مصر لن و لم تتأثر بهذه الأزمة..أم الدنيا يا جماعة..
و بالطبع يجب علينا ألا ننسى الارتفاع الأكثر شهرة و الناتج عما سبق..ألا و هو ارتفاع الضغط..تقريبا الشعب المصرى كله أصبح ضغطه مرتفع و مرارته مفقوعة..الله يكون فى عونك يا شعب..
و كانت هذه أشهر أمثلة الارتفاعات التى حدثت فى و قتنا الحالى و جعلت أيامنا مختلفة عن أيام زمان...

الخميس، 3 ديسمبر، 2009

فى مزرعة رونالد



فى يوم من أيام البرد القارس صحى الأخ رونالد و الراجل كان قايم بالعافية بقى من تحت البطانية..بس هيعمل أيه أكل العيش صعب..طبعا انتم بتسألوا مين رونالد ده أصلا..ده يا جماعة فلاح بس أمريكى..تعظيييم سلام..و لما أقول أمريكى يعنى حاجة تااانية خالص..هتشوفوا دلوقتى..خل
يكوا بس معايا...
راح رونالد الحقل بتاعه (اللى هو الفيلد يعنى )ماشى و بعد ما روى الكريز اللى سيادته كان زارعه.راح عشان يأكل حيواناته...آه ما أنا مقلتلكوش أصله راجل اقتصادى ..صعب عليه المكان الفاضى اللى فى المزرعة فجاب شوية حيوانات و قال يكسب فيهم ثواب و يرحهم من بهدلة الشوارع...
المهم بعد ما وصل لحظيرة الحيوانات
و حلب البقر و حطلهم الأكل راح لمين بأه..؟؟!!؟؟.....للخنازير..عااادى يا جماعة مأنا قلت ده فى أمريكا م
ش فى مصر..لا حرج يعنى....و رونالد بقى كان بيحب حيواناته أوى و بيعاملهم زى ولاده - قلنا ده فى أمريكا مش فى مصر-..ليه بأه كان بيحبهم زى ولاده و يمكن أكتر شوية ؟؟!!؟؟...لأنهم ببساطة بيجيبلوا فلوس لكن ولاده كل ما يشوفوا وشه يقولولون له عايزين ده و ده و ده -بالانجليزى طبعا-
نرجع تانى للحيوانات بعد ما عرفنا قيمتها..و كنا واقفنا عند الخنازير و خاصة خنزير صغنطوط اسمه اندرو..أيوه متستغربوش هو رونالد كان
مسميه لأن كان بيحبه أوى أصله مولود على يده و كان بيفرقه من وسط بقية الخنازير..و متسألونيش ازاى لأن دى تفاصيل بيطرية مالناش فيها...
بس أول ما رونالد -الفلاح -شاف اندرو-الخنزير-اتخض جدا و قال..
Oh My God...My dear Andrew is soo sick...
يعنى اندرو تعبان ...يعمل أيه..خدوا جرييييىى على الدكتور البيطرى (دولة متقدمة بقى يعنى من حق
كل الكائنات الحية تتعالج فيها..) بالنسب
ة للدكتور البيطرى عشان فى ناس بتسأل مين ده...ده الشخصية اللى بتدخل كلية طب بيطرى..يطلع عيناها خمس سنين و بعدين يتخرج و بكتشف المفاجأة أن مفيش حاجة اسمها طب بيطرى فى مصر لأن أصلا مفيش طب بشرى..فيشتغل مندوب أدوية و الصيادلة ميلقوش شغل يشتغلوه و يزود نسبة بطالتهم
...بس دلوقتى المشهد فى عيادة الدكتور البيطرى..الدكتور بصراحة شكله ميطمنش عمال يعمل تعبيرات غريبة بوشه و يكلم زمايله الأكبر منه و يفتح النت و يفتح فى مراجع...فرونالد قلق أوى ..قال له:خير يا دوك؟
الدكتور: شوف يا رونالد أنا عارف إ
نك راجل مؤمن..بس الصراحة الخنزير..آسف اندرو..عنده مرض غريب الشكل و المضمون..غريب عن الحيوانات لكن مش غريب عن البشر..هو عنده..عنده
رونالد:أيه يا دكتور عنده ايه؟
الدكتور:عنده انفلونزا الخنازير
رونالد: نننننننننن
ننننعم يا اخويا..انفلونزا المين.؟؟
الدكتور: زى ما بقولك كده..انفلونزا الخنازير ..و على فكرة ممكن تيقى معدية للبشر..عشان كده حضرتك لازم تعمل شوية فحوصات و طبعا اندرو هيفضل معانا شوية لأنه هيتهرى فحوصات
رونالد:هيتهرى فحو..آتشو..صا..آتشو..ت؟؟ و أنا..آتشو...كمان؟؟
الدكتور: أعتقد حضرتك مش محتاج.......
و بعد مرور الشهور لازال تأثير اندرو مدويا فى ج
ميع أنحاء العالم...حتى فى مصر الغلابانة..أنا مش عايزة أقولكم أنه وصل لغاية الكلية عندنا..بسبب الأخ أندرو الترم صفصف ع
لى شهر أو شهر و نص..و بسبب الأخ اندرو كنت بامتحن
عملى و ميد تيرم و كويز فى يوم واحد.

..يالا...متفكرونيش بأه....
معلش يا جماعة تقريا الكلية أثرت على قوايا العقلية فطلع الكلام اللى فات ده..أيه رأيكم وحش أوى أوى و لا وحش أوى بس؟؟؟.....زه عايزة أقول حاجة بخصوص البوست اللى فات..بما إن فى ناس كتير نصحتنى فمن حقها تعرف أنا عملت أيه...أنا خدت انترفيو تانى بس المرة دى ...نجححححححححححت..بس أنا اللى مردتش أروح..أصلى خلاص زهئت من الكلية و من أى حاجة ليها علاقة بيها....و عشان كانوا عايزنى أروح يوم الجمعة الساعة 9 الصب
ح..تهريييج انا عارفة..من غيرما تقولوا...
آخر حاجة بقى...معلش أنى مبعلقش و لا بكتب كتيييير..بس و الله مش بايدى يأما بامتحن يأما بحاول انسى اللى حصلى أيام المتحانات........آسفة أنى طولت عليكم...لو حد كمل لآخر الموضوع يبقى يكتبلى عشان أفرح أنى قدرت أشدكم لغاية آخر كلمة...كفاية كده أحسن شكلى اتجننت رسمى
"الله يخرب بيت التعليم و اللى بيتعلموه"......


السبت، 17 أكتوبر، 2009

أول انترفيو فى حياتى









أول حاجة انا عايزة أكتب اعتذار كبير بالخط العريض لأنى كنت بعيد شوية الأيام اللى فاتت..بس تقريبا دى حالة طبيعية مع دخول الكلية...أول ماتدخل تحس أنك اتشليت من الصدمة..فاطبعا ماكنتش قادرة أكتب حاجة خالص...و بعد مرور أسبوعين من البهدلة و الطلوع و النزول و الخناق فى المواصلات و متعة و قفة المعامل و حر المعامل و خنقة المعامل قررت أنى أكتب تانى ...و بما إن مفيش إلهام خاااالص خاالص فأنا قررت أحكيلكوا عن حكاية لطيفة ...حكاية انترفيو يارب تعجبكو...
كان يا مكان فى سالف العصر و الأوان لما دخلت كلية صيدلة قعدت أدور على حاجة ترفيهية فيها و أدور و أدور...و طبعا ما لقيتش...كان فى حاجة كده تعتبر من نوع من أنواع النشاط...أيه ده شايفة الناس هتفهمنى غلط...نشاط علمى طبعا..بس فيه شوية حركة بتخرج بره الكلية و تروح شركات و صيدليات و كده يعنى ..فكان يعتبر حاجة فظيعة!!..قالولى قدمى قلت ماشى..بس راحة أقدم أنا فى أمانة الله ألاقيلكو أيه...النشاط بيدٌخل بانترفيو...يا نهار أسود...و طبعا قلتلهم لأ أنا مش وش انترفيوهات خالص...بس الزن على الودان وحش...قاعدوا يقنعونى لغاية لما قررت أدخل العملية الفدائية دى"النترفيو"..
و فعلا مرت الأيام و جه اليوم الموعود...طبعا كان يوم معامل.."يعنى يوم البهدلة العالمى" و اليوم ده أنا بابقى بحلم بالبيت من و انا لسه فيه...المهم اضطريت آسفة أنى أقعد بعد المعامل عشان الانترفيو..و طبعا أنا قبل ما أدخل كنت عاملة بحث شامل عن الأسئلة الى بيسئلوها...برده الاحتياط واجب...
قبل ما أقول لكم عن اللى اتقال فى الانترفيو لازم تعرفوا إن اللى كان بيعملهولى كان طالب زى...آه والله..شفتوا الجمال..كلية آخر تطور...أصل احنا الطلبة أسرة مع بعضينا-على رأى الفيلم- منحبش ندخل حد غريب بينا..

وبدأ الانترفيو
أول حاجة قالى عرفى نفسك..و طبعا أنا محدش قالى السؤال ده قبل كده..فابدأت أقوله اسمى و سنى و ساكنة فين
فاعتقد أنه بدأ يحس أنى عاملة زى الخاطبة اللى بتقول مواصفات العروسة فماسبنيش أكمل و قالى أنت مش شايفة إن شغلانة مندوب الأدوية مش كويسة للبنات؟...أنا قلت له لأ طبعا كويسة..بس للأسف مردتش أكتر من كده و مش عارفة ليه...يمكن لأنى حسيته بيسأل سؤال عبيط....عامة أنا الاحساس ده كان عندى طول الانترفيو....أصل لما كلية يبقى 80% فيها بنات يبقى ميبفعش خالص تقول الشغلانة دى تنفع و لا متنفعش..غير إن البنات مش ناقصين أيد و لا رجل..إذن فسؤاله كان بالنسبة لى منتهى العبط....
و بعدين رجع لى تانى و قالى قولى لى 3 مميزات فيكى و 3 عيوب..............أوباااااا...أهو ده اللى أنا كنت خايفة منه...طبعا أنا الناس قالولى إن السؤال ده أساسى فى كل انترفيو فأنا حاولت أحضر الاجابة و أسأل اللى يعرفونى و كده...و طبعا قعدت أحاول أقنعه إن المفروض الناس هى اللى ترد على السؤال ده مش أنا...بس لا حياة لمن تنادى...يقولى أصل أنا لما أعرف عيوبى هاصلحها...يا سلااااام ماكنش حد غلب...قلت له طب أيه عيوبك أنت قال لى هاقلك بعد الانترفيو..أيه هاقلك بعد الانترفيو دى...ماتقلها بصراحة...أنا مش عارف عادى يعنى..المهم بعد فشلى من الهروب من السؤال اضطريت آسفة إن أجاوب قلت له
المميزات :
1-helpful 2-responsible 3-مش فاكرة قلت أيه بصراحة
العيوب بأه:
1-عنيدة 2-عالطول عايزة أكتر...قالى ده مش عيب دى ميزة...طب بذمتك ده كلام يعنى أنا يطلع عينى عقبال ما أفكر هافوله أيه ...و بعدين يقولى ده ميزة ...طب أجبله عيب منين دلوقتى...و معرفتش أقول أيه فى التالت...هو فى عيوب طبعا بس ما ينفعش أقولها...يعنى ممكن أقول إنى بازعل بسرعة...هيقول لى طيب مع السلامة فوتى علينا بكرة...لأن دى أول صفة المفروض ماتبقاش موجودة...
يعنى هو مثلا كان بيحاول يستفزتى طول النترفيو عشان يشوف هتأثر و لا لأ...بس على ميين...أبقى بجاوب..يقاطعنى و يسأل سؤال تانى و ميبوصليش أصلا و أنا بتكلم و بعدين يقلى أنت اتضايقتى و يا ويلك لو قلتى آه...و طبعا ده بيتعمل فى كل الناس عشان يشوفوا مين اللى هيصمد و مين اللى هيخلع على أساس إن الدكاترة هتلر و لا هلاكو...ماعلينا....
نرجع للانترفيو.....الجزء المهم جدا جدا و الشيق و المسلى...قياس الذكاء..أن أن آه....أول حاجة قالى قولى لى 10 استخدامات للمسمار غير إن أننا بنثيت الحاجات بيه...فى 40 ثانية...طبعا مش قادرة أقولكم احساسى كان أيه...بالظبط زى مايكون حد سألك اسمك أيه بالصينى...تلاقى نفسك وقفت و بلمت بالرغم إن اسمك واحد بكل اللغات...قلت له بنحفر بيه ونعمل بيه
&art work و كام حاجة عبيطة كده تانية بس طبعا ماكملتش 10 و لا حتى 5
و طبعا أول ما خرجت من باب الكلية افتكرت اكتر من 10 كمان إن احنا ممكن نعور بيه و ممكن بما إنه حديد نستخدمه كل استخدمات الحديد...نجربه مع مغنطيس .....و نفهم منه عملية الصدأ...و أى كلام من الكلام الفارغ ده...لكن ساعتها مخى وقف....
ندخل على السؤال اللى وراه و هو لو مليتى بانيو على الآخر أيه أسرع طريقة تفضيه بيها...بالجردل و الشفشق و لا المعلقة....طبعا أنا قاعدت أسأله مليت أيه؟...يقولى بانيو...اقوله لأ تانى مليت أيه....يقولى بانيو...و بعدين قررت أصدق إنى اللى سمعاه ده صح....قلت له الجردل و أنا مقتنعة أنه غلط لأن مش معقول السؤال بيقى بالسهولة دى بس هو اللى ادالى 3 اختيارات بس............و طبعا كما توقعت طلعت اجابة غلك لأن المفروض أقول شيل السداداة....تهريج صح؟؟
و بعبدين ورالى سؤال بالأرقام بس الحمد لله أنا كنت عارفاه فقلت له أنى شوفته قبل كده فبدل ما يقولى برافو على أمانتك قالى أنت كنت هتجاوبى و لا أيه....أيه الناس دى....
و بعدين المرحلة المهمة ...مرحلة الاقناع و البيع...قالى بيعى لى التليفون ده_قصده تليفونه_و بسرعة كده رص لى اللميزات و طبعا ملحقتش أحفظ حاجة فاقلتله هابعلك تليفونى...و الصراحة هو وافق...أصل هابعلوا تليفونه السامسونج ده ازاى و أنا عمرى ما شيلت تليفون سامسونج........بس قعدت أحكيله على تليفونى قالى أنت مش شايفة أن نوكيا انتشرت و إنى الأحسن أجيب تليفون مش منتشر...طبعا الرد المناسب كنت إنى أقوله"نعم يا بابا...روح ألعب بعيد"...[س طبعا أنا فضلت ذوق لآخر لحظة و قلت له لأ طبعا لأن الأحسن إنك تجيب تليفون قطع غياره موجودة و منتشرة عشان متدوخش عليه و غير أن سامسونج مش unique
و لا حاجة ...و موجود برده..فى انترفيوهات تانية قالوا للناس بيعى لى نفسك...بجد الناس دى اتجننت...فالحمد لله أنها جت على قد موبايلات...و فى انترفيوهات تانية كانوا بقولوا اقنعينى بالتدخين..طبعا أنا لما دخلت الانترفيو قلت له أنا سمعت السؤال ده قبل كده...و برده مقدرش الصراحة دى.........
فى الآخر بقى قالى تدى لنفسك كام قلت له 90%...قالى أنت مغرورة..قلت له لأ........بذمتكم 90 % كتير دى مدخلش صيدلةحتى...نسيت أقولكم أنه فى أسئلة الذكاء سأل سؤال كمان و الحمد لله جوبته صح و كان مستغرب أوى و قعد يقولى أنت سمعتيه قبل كده...بنى آدم غريب فعلا...ليه مايبفكرش أن مخى يكون عود نفسه على نوعية أسئلة الغباء دى...عفوا الذكاء و بدأ يجاوب صح....المهم السؤال هو ازاى الواحد يغرق فى شبر مياه؟؟؟؟فانا قلت له يجيب كوباية و يلزقها على وشه بحيس أنه ميعرفش يتنفس و بكد يكون غرق فى شبر مياه...شوفتوا العبقرية.............
آخر حاجة..المرة د بجد...الولد عاوز يورينى أنه لغات و بتاع فقال لى....

Do u think I am gonna accept u?
و بيكلم بالامريكانى فاكر نفسه توم كروز...ما علينا....قلتله طبعا yes
و كان ناقص أقوله و رجلك فوق رقبتك...و طبعا مادخلتش النشاط ده..غير لأنى لبخت جامد فى الأسئلة و خاصة بتاعة الغباء د كمان لأنى ماكنتش فاهمه الموضوع عن أيه أوى فعكيت شوية...فهو فهم إنى مش واثقة من نفسى لما كنت بقله على حاجات مش هينفع أعملها...لأنى كنت فاكرة كبراة الكلية هم اللى بيعملوها...و بعيدن بعد ما خلصت الانترفيو اكتشفت أنها حاجات عبيطة و كل الطلبه هما اللى بيعملوها...................أيه رأيكم بقى..................و تفتكروا أدخلوه مرة تانية و لا أنفض.........يارب ما كنش طولت عليكم....

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

كفاك ذلا للبشر



قم يا ابن الإسلام
و كفاك ذلا للبشر
و لا ترضى بالذل مقام
فهو أبدا ليس بقدر
و انظر ما فى الأيام
من دروس و عبر
قتل الذل أنام
و شوه نفوس كُثر
و تمت بالعزة أحلام
وانظر لهدى الرسل
و انفض غبار الأثام
و امحو من نفسك الأثر
كبلتك ذنوب و أوهام
فعميت حتى عن النذر
و انسى ذل و آلام
كانوا ماضى و اندثر
ووجه بصرك للأمام
و من اليوم افتخر
فقد تركت معاصى عظام
جلتك ذليل منكسر
و لا تجنح يوما للانتقام
و تظن انك تنتصر
فالقامات و الأعلام
تعفو عما قد صدر
أما النفوس العوام
فلا تسامح عما بدر

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

بحلم بمؤمن



بحلم بمؤمن
فاهم دينه و دنيته
و قلبه مليان
تسامح و إيمان
و الحق هو قضيته
بيصلى و يصوم
بيزكى و يقوم
لكن كمان
عايش لهدف
وهدفه الاصلاح
مش مستنى صُدف
لكن أمل فى نجاح
من كلامه بيتعرف
ثقافة و اطلاع
و بالحكمة بيتوصف
و أسلوبه الاقناع
بيوصل رسالته
بأبسط كلام
و عدوه الأول
هو الصدام
وسط الناس عايش
و بيتكلم لغتهم
عارف العاقل و الطايش
و بيوصل مشاكلهم
وطنى و بيدافع عن بلده
باخلاص مالوش مثيل
و يفديها روحه و دمه
لأنه فى حبها أسير


الكلام ده يا جماعة مستوحى من حلقة يوم الأربعاء لبرنامج قصص القرآن لعمر خالد و هو كمان منشور فى موقع عمرو خالد و ده اللينك

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2009

هدية الله..


استيقظ الناس يوم السبت الماضى و هم يظنون أنه يوم عادى..فاليوم يبدو مثله مثل أى يوم آخر و الناس تبدو فيه مثلما تيبدو فى بقية الأيام...و لكنه لم يكن كذلك...كان يوم غير كل الأيام ..كان بداية شهر ينتظره الناس كل عام..كان بداية شهر رمضان...هدية الله للمسلمين فى جميع بقاع الأرض...فجأة كل شىء يتغير من حولنا..فمجرد أن تتأمل الوجوه، تسمع الكلام وترى الأفعال يدرك الجميع أن حدثا عظيما قد بدأ...رمضان....
نسمع كل عام فى مثل هذا الوقت عن أفضال رمضان التى لا حصر لها ،و لكن هناك فضل لرمضان ربما لا يتحدث الناس عنه كثيرا..فضل التغيير..التغيير الذى يطرأ على البشر فور قدوم هذا الشهر..حتى أنك فى كل حديث تجريه مع شخص فى هذه الأيام تود أن تسأله من أنت بالرغم من أنك تعرفه جيدا...
من أحلى المناظر التى تراها فى رمضان شخص ما يتحدث و يوشك أن يسخر من شخص آخر كما اعتاد و لكنه يمنع نفسه و يجاهدها لكى يحافظ على صيامه..و آخر كان يفعل أبشع المعاصى علنا و يتفاخر بها أمام الناس أصبح فجأة يخجل مما يفعله و لا يتحدث عنه مطلقا و يود لو ينسى الناس ما سمعوه منه...و على الجانب الآخر ترى من كان يحاول أن يكون على طريق الصواب دائما و لكنه كان يتأثر بسخرية الناس..أصبح يقول أمام الجميع أنا أفعل الصواب و أفتخر و طالما أنى أقوم بالعمل الصحيح فلا يهم كلام أحد..و ترى آخر يحاول أن يرتقى بنفسه فى مراتب التقوى.....
فعلا إنه رمضان هدية الرحمان..شهر واحد يحمل روح التغيير و يفعل فى النفوس ما لا تفعله السنين الطويلة...
و أنت فى رمضان لا تملك إلا أن تلاحظ إحساس الجماعة الذى ملأ كل مكان..احساس يجعلك تشعر أنه مازال هناك أمل و أننا نستطيع أن نجتمع على الخير و الاصلاح ، و يروادك الأمل أنه كما اجتمع الناس لأداء العبادات ..سيجتمعون أيضا لاصلاح الأرض و تعميرها...إصلاحها من الفساد و تعميرها بالنفوس الصالحة المؤمنة..
و مازالنا مع روح التغير فى رمضان و لكن مع التغير الذى أصاب النفس....شعور قوى بالتقصير يعصف بك..احساس أنه لمحاولتك فعل الصواب دائما أصابك الغرور و ظننت أنك أحسن من الآخريين او أنك تفعل المستحيل...و لم تدرك إنك إنسان ضعيف كثير الأخطاء و مهما فعلت من أشياء جيدة فعليك دائما أن تعلم أنه مازال هناك الكثير و الكثير لتفعله لتكفر عن ذنوبك و تعوض أخطائك و هفواتك...لتكون أفضل...و ليكن دائما مثالك النبى صلى الله عيه و سلم الذى كان يصلى حتى تتورم قدماه..كان يدعى و يرجو الله بالجنة و المغفرة و هو من أهلها..كان يسأل الله العفو و هو الذى سيشفع للمسلمين....كان دائما العبد المتواضع الشكور لأنعم ربه ...صلى الله عليه و سلم...فلنذكر دائما الخلفاء الراشدين و الصحابا..من كانوا ينفقون كل غالى و نفيس أملا فى رضا الله..يدعون و يتضرعون و يبكون و يطلبون رحمة الله دائما ...و هم الذين خاضوا الغزوات مع الرسول_صالى الله عليه و سلم- و نشروا الإسلام و ذاقوا العذاب لمجرد إعلانهم إسلامهم..
و فى ذكر رمضان و بما أنه يحمل روح التغيير فلنحاول و نعاهد أنفسنا و أقول لها لنفسى قبل أى أحدا أن يمتد هذا التغيير للأحسن لبقية شهور السنة..فى العبادات و الأخلاق و الاخلاص فى العمل و فى كل شىء..من ترك خلق ذميم..من ترك سيجارة من يده..من ترك غرور أصابه..من ترك تقصير فى عمله..من ترك مال حرام..من أجل رضا الله فى رمضان يعاهد نفسه أن يستمر هذا بعد رمضان..و أيضا من وصل رحمه و رأى أقارب أول مرة يراهم من سنين..و تصدق لفقير و أكرم أجير و عطف على يتيم..فلنعاهد انفسنا أن يستمر هذا أيضا بعد رمضان..
كل عام و الجميع بخير و بصحة و سلامة و إيمان قوى و قلب تقى خاشع......اللهم إنا نتوب إليك و نستغفرك...اللهم إننا نعوذ بك من الكفر و الغرور...اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا و بين معصيتك و، و من طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، و من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا...اللهم أغفر لنا ذنبا كل سره و علانيته ، عمده و خطأه، ما علمنا به و ما لم نعلم..إنك سميع مجيب الدعاء..اللهم إنا نسألك الرضا بعد القضاء..اللهم ثبتنا و قوى إيماننا..اللهم إنا نسألك رضاك و الجنة و نعوذ بك من سخطك و النار......
...................اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفوا عنا........................

الأحد، 9 أغسطس، 2009

آاااااه يا مصر







شفت حالك يا مصر
و زعلت أوى عليكى
ولادك بيقتَلوا فى بعض
قدام عينيكى
شفتيهم فى الشارع
ازاى مخنوقين
رايحين البيت..الشغل
ولا حتى الجامع
بس مش حاسين
طب شفتيهم فى القهوة
قاعدين عاطلنين
بيقولوا بيحبوكى
بس هيدفعوا عمرهم
عشان يسيبوكى
عارفة بعد شهرين
ممكن يبقوا فين
تحت الأرض مدفونين
ماتوا فى عرض البحر
و قبلها كانوا عايشين
بس زى الميتين
و شفتيهم فى العشوائيات
شفت الضرب و البلطجة
طب سمعت الآهات
مين قتل أبوه
و التانى ولع فى أخوه
طب شفتيهم فى خناقة
عايشين بالدراع
و لا كأنها غابة
واحد طلَع مسدس
هيعاقب الرعاع
بس الباشا ملحقشى
قتلوووه
وحلفوا أنه محصلشى
و شفتى بأه فى السجون
بصى كده فى العيون
شايفة الذل و المهانة
أصلهم لسه متعذبين
لأ مش اسرائليين
دول على فكرة
مصريييييييييييييين
فين الحكومة و فين الشعب
حقيقى ده و لا فيلم رعب
آاااه عليكى يا مصر
زمان حلموا بالنصر
الوقتى بمية نضيفة
بوظيفة شريفة
عارفة النهاردة بالنهار
كانت أيه آخر الأخبار؟
واحد قتل صاحبه
فى لحظة طيش
و داسوا على واحدة
فى طابور عيش

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

مصرى و كمان طالب

كونك مصرى فهذا معناه أنك ستشاهد الكثير من العجائب كل يوم اثناء الممارسات العادية و لكن أن تكون مصرى و طالب فى نفس ذات الوقت فهذا معناه أنك ستكون مثل ألكس فى بلاد العجائب...و فى الرحلة التعذيبية-التعليمية سابقا- لكل طالب هناك كارثة مهمة جدا يجب الوقوف عندها و الحديث عليها.."البعبع"...ثانوية غامة...لذا لكل من تخطى هذه المرحلة منذ فترة أقرأ بتمعن حتى تعرف كم أنت محظوظ و حتى تكون متابع لأخر التطورات و لو حدث فى يوم و أصبحت مسئولا لا تفعل مثل ما يُفعل هذه الأيام..أما لو كنت مازالت فيها أو من المعتقين حديثا فثانوية عامة بنفسها تقول لك : أنا ورائك.. ورائك....
يبدأ الموضوع و أنت مازالت تحاول الحفاظ على آخر نسمات البراءة فى النصف الثانى للسنة العبقرية المسماة أولى ثانوى..تذكر أنى سأعرض لك تجربة رائدة فى مجال الثانوية العامة..هناك اختراع مسمى المدرسين المشاهير و هم يشبهون إلى حد كبير نجوم السينما ..يتركزون فى القاهرة و بدأوا ينتشروا فى المحافظات...
و أنا كنت من ضمن الناس التى تشرفت بمعرفة هذا النوع من البشر و رأيت العجب العجاب معهم..بعد أن تحجز لديهم "قبل الهنا بسنة"..ماهم بالحجز أمال فاكر الموضوع سلطة؟...و أنا أسأل صديقاتى ماذا فعلوا تفاجأ بواحدة تقول لك:"أنا رحت متأخر فحجزت فى الواتنج ليست"...طبعا بعد أنت تتأملها كثيرا و تصاب بالشلل المؤقت لفترة ثم تسألها:مش دى بتاعة الطيرات...وقتها تفاجأ أنه ربما شركات الطيران سرقت هذا النظام من الرواد المشاهير...
المهم تنتهى أولى ثانوى و مرحلة الحجز و تبدأ الاجازة "اللى متاكل منها حتة كبيرة"...ثم تبدأ فى أن ترى هؤلا المشاهير على الطبيعة..."أفتكر تاخد معاك أوتجراف"...طبعا أن تأخذ كل الدروس عند مشاهير معناه أنك ستنسى شكل بيتكم لأنك ستقضى معظم الوقت فى الشوارع تتجول من هذا السنتر فى أقصى الشرق إلى ذلك السنتر فى أقصى الغرب..
أول حصة لك لها صدمات خاصة..مثلا يمكن أن تجلس و تفاجأ بكبر حجم القاعة التى تسع لفيل تقريبا و أنت فى مدرستك لم تكملوا الثلاثين طالب و الأجمل أن نفس المدرس يدرس فى مدرستك "..بس تعمل أيه حكم القوى..."
و بعد أن عانيت و وجدت المكان يبدأ فجأة أشخاص فى الدخول و يوزوعوا عليك الأوراق...أما الأشخاص فهم المساعدين و هذا اختراع جديد أيضا و براءة الختراع مسجلة باسم أحد المدرسين المشهورين..أما الورقة فهى لتكتب بيانتك بالتفصيل الممل..مثلا إذا كتبت فى وظيفة الأب طبيب لن تقبل منك الورقة فيجب أن تكتب التخصص و إذا كان أستاذا فى الجامعة يجب أن تكتب هذا أيضا..و هكذا بالنسبة للأم...

و مازلنا مع أول حصة و لكن مدرس آخر و بما أن لكل شيخ طريقة فقد فضل هذا الشيخ أ يبدأها ببعض التعليمات المتعلقة بالدراسة بشكل لا يصدق..ألا تلبس "كاب"..الحمد لله أنهم سمحوا بالحجاب للبنات..و ألا تلبس شبشب لأنك مش جى حمام..و مثل هذا الكثير ...و آخر صف لنا مجموعة من البنات الذين جربوا المنتج عفوا المدرس فى السنة الماضية وليأكدوا للطلاب الجودة التى سيتلقون بها التعليم فى هذه السنة و أنه يختلف عن الآخريين..
بالنسبة للأسعار فتجدهم متأثرين جدا بمبدأ موبينيل و هو الحساب بالثانية..فتتراوح سعر الحصة من 25 جنيه إلى 55 جنيه فى بعض المراجعات الطويلة (حوالى 3 ساعات +امتحان هدية)..أما بالنسبة للملازم فهى الأخرى تختلف أسعارها من العشرين إلى المائة..و نظرا لغلو المعيشة تزيد الأسعار كل سنة عملا بمدأ "النهارده مش زى امبارح"....و أحيانا تزيد فى نفس السنة..لأن كل شىء ممكن..
نعود مرة أخرى لأختراع المساعدين و يتراوح عددهم من اثنين إلى عشرة أو أكثر وينقسموا إلى تخصصات..بعضهم يصحح أوراق الامتحانات و هم مدرسون و يحملون نفس الشهادة التى يحملها المدرس المشهور...و بعضهم يوزع الاوراق و يكتب على السبورة و يحمل الشنط و البعض الآخر يكون مسئول عن الحسابات و كشوف الأسماء و هؤلاء فى الغالب يكونوا مدرسين تربية رياضية..

طبعا فى هذا الوقت من حقك أن تسأل و أين المدارس؟؟....يكفى أن أقول لكم أنى عاصرت اليوم الذى رأيت فيه الطلاب يتصلون بالمدرس ليرجوه أن يأتى للمدرسة ليراجع الدرس الذى شرحه لنفس الطلاب الليلة الماضية..و هو نظرا لطيبة قلبه يستجيب لنداء الجماهير و لكنه يكون متعب بعض الشىء برغم من أنه كان فى منتهى الصحة منذ ساعات قليلة ..و بعد أن يشرب الشاى و السيجارة..أمال هيفوق أزاى... يبدأ فى الشرح ثم يمل فيدخل قى حديث ودى مع الطلبة عن ذكرياته و أشياء مثل هذا..
أما عن بعض الكلمات التى لن تنساها أبدا ماحييت..أن يقف مدرس و سط مائة طالب و يقول "أنا قليل الأدب"..و نفس المدرس يقول "أنا شكل أمى غبى"..ماليش دعوة هو اللى قال كده..و الكثير و الكثير لكن نكتفى بهذا القدر..
من الملاحظات الملفتة أيضا فى ثانوية عامة أنك مهما حاولت أن تفكر فى السبب الذى دفع حكومتنا العظيمة أن تجعل هذه المهزلة تستمر لمدة عامان متواصلان فلن تعرف و لكن ربما تؤمن الحكومة أن التكرار يعلم....الشطار
فى النهاية أنا لست أنتقد هؤلاء المدرسين بقدر ما انتقد هذه العملية التعليمية التى أفرزت هذه النماذج..فبعض المدرسين شخصيات رائعة بحق و لكن ماذا عساها أن تفعل و هى تعيش فى مصر المحروسة؟...كم أتمنى فى يوم أن أرى تعليم يمكن ان يقال عليه فعلا تعليم و ليس ذلك الذى دفع أحد المدرسين أن يكتب على السبورة "حفظ بغباء"....طبعا كل كلمة كتبتها حقيقية 100% و معظمها حصل معى أنا شخصيا فأنا لا أفترى على أحد..
.


الأحد، 26 يوليو، 2009

هو لسه فى أمان؟؟

هو لسه فى أمان؟
لسه فى حب و حنان
بعد الضرب و الإهانة
بعد ما اتخانت الأمانة
الأب خد عليه العهد
و هو حلف له بالوعد
قاله أنا مديك هدية
بنتى حتة من عنيه
حافظ عليها و صونها
و أوعى فى يوم تخون
ها




فى بيتها كانت أميرة
وفى بيته عاشت سجينة
افتكر أنه بشوية فلوس
ممكن يمتلك حتى النفوس
قالها أنا هنا الراجل
و أنت على طاعتى ُمجبرة
لو أمرتك تقتلى نفسك
أنت حتى مش مُخيرة
مفهمش أنها كيان تانى
مش عبد لانسان أنانى


هو لسه فى أمان؟؟
لما البنت تنزل الشارع
خايفة منه و هو فاضى
و خايفة أكتر لو مليان
من ناس معندهاش وازع
فاكرين أنه كله عادى
نظرات زى السهام
و أسوأ منها الكلام



هو لسه فى أمان؟؟
لما الراجل يجى ينام
قلقان من صوت مريب
ليكون غدر حد قريب
و شايف أقرب الناس
عقلهم موٌت الاحساس


لسه بأه فى أمان؟؟
لسه فى حب و حنان
و لا ده مجرد كلام
أحلام و شوية أوهام


لأ لسه فى أمان أكيد
بس بطل تبقى كيان عنيد
منهجك مع الناس التهديد
و رافض أسلوب جديد
مع الضعيف عايش مفترى
و مع القوى خايف منطوى


اقتل الوحش اللى جوانا
اللى كبر كل يوم معانا
و قتل أحلى ما فينا
حب و تسامح ملينا


و عشان يبقى في أمان
أفتكر دايما أنك إنسان

...............................................


معلش يا جماعة..مش عارفة ليه كل ما كتب موضوع يبان أنه نصيحة أو موعظة.أنا بس مش بحب المشاكل اللى من غير حلول..لكن مابقاش قاصدة خالص قصة النصيحة دى..أنا بكتب اللى حاسة بيه وخالص..يطلع شعر..يطلع كلام عادى..نصيحة...نكتة..هو و ظروفه بأه..عامة هحاول أكتب حاجة مختلفة المرات الجاية..كفاية رغى بأه..عايزة أعرف رأيكم فى الموضوع ..و خدوا بالكم من لوك المدونة الجديد...

الأحد، 19 يوليو، 2009

الانسان الآخر

اعتدنا دائما أن ننصنح المخطىء..نوجه له الوم و العتاب..نرجوه ان يصلح من نفسه..نحاول معه بالشدة مرة و باللين مرة أخرى..و لكن ماذا عن الانسان الآخر؟؟..نعم ذلك الذى دائما يحاول أن يفعل كل ما هو صحيح..يندم على أخطائه سريعا و لا يستطيع أن يغمض عيونه من عذاب الضمير..


اسمحولى أن أخذكم فى جولة داخل عقل هذا الشخص حتى نتاكد أنه هو الآخر يحتاج للنصيحة أو لنقل يحتاج لمن يثبتٌه على ما يفعله..
هو يفعل الصواب و مقتنع به تماما...و لكن أين المشكلة إذن؟..المشكلة الكبرى تكمن فى من حولك، فأنت لا تعيش فى هذا العالم وحدك..تعيش وسط ناس يخطئون و هذا طبيعى لأن كل ابن آدم خطاء..و لكن غيرهم يخطئون و يتباهو بما يفعلوه و هو من أقبح الذنوب..و ليتهم يكتفوا بهذا بل يبدأو فى الاستهزاء بمن حولهم و يزعزعوا ثقتهم ...أنا أعرف أن من على حق لابد أن يكون واثق تماما إلى درجة اليقين..و لكننا فى النهاية بشر نتأثر بما حولنا و نؤثر فيهم..
إن هذا يذكرنى بمن رأى نبات بلا ورود فى حديقة ما..فبدلا من أن يرى ما مشكلة هذا النبات العليل..قرر أن يقطف الورود من كل نباتات الحديقة...
إذن خلاصة الكلام هى أنصح الشخص المخطىء و ثبٌت من يواظب على الصواب..و تذكر فى كلا الحالتين أن :"المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
........الحمد لله الذى لا إله سواه..اللهم ثبتنا و قوى ايماننا و ارضنا بما قسمته لنا.........

الجمعة، 3 يوليو، 2009

عيد ميلاد سعيد..











........Happy bithday.....Happy birthday to
عيد ميلاد سعيد
.......zum Geburtstag liebe
........................................
يا ترى يا هل ترى النهاردة عيد ميلاد مين اللى خلانى أكتب بالألمانى كمان؟؟؟..............هو الصراحة بكرة..4 يوليو...و مش عارفة الساعة كام عشان الوقت ما كانش مظبوط ساعتها..
.......................................
ها عرفتوا عيد ميلاد مين؟...طب نغنى الأغنية دى عقبال ما تفكروا...
يالا حالا بالا حيوا أم الفصاد حيث عيد ميلادها الليلة أسعد الأعياد..فلتحيا أم الفصاد...
شكلكوا مش عارفين...و لا استنوا كده..سمعت حد بيقول الاجابة الصح أهو....برااااافو...

....................................عيد ميلاد المدونة الأول..................................

هيه..هيه..آه بجد فات سنة كاملة..و لو إنى مش مصدقة..و بهذه المناسبة السعيدة ستقام الأفراح فى كل الشوارع سبع أيام بلياليها...أيه مش خسارة فيها......كم تقرر توزيع..أيه لحمة؟لألأ..أنا أكبر من كده سيارة على كل مواطن اللى هى بعد الجمارك هتبقى بونبوناية...


بجد عايزة أشكر كل اللى دخل و كتب تعليق..كل اللى بيقول رأى أو نصيحة أو نقد...مش هاقول أسماء عشان مانساش حد..عايزة أقول لكم أد أيه أنا بفرح بتعليقاتكم و ببقى مستياها بفارغ الصبر..
It really means a lot to me....
آه بالمناسبة السعيدة دى المدونة انتقلت من مرحلة الاذاعة إلى التلفزيون؟؟مش فاهمين صح...لألأ لسه ماوصلتش للتلفزيون و لا حاجة..بس قصدى بدل ما كانت كلام بس هتبقى كلام و صور يتعبر عن الموضوع..على قد ما أقدر يعنى..


نتكلم فى المهم بأه الهدايا..أيه ده أيه ده الناس بتمشى و لا أيه...ما تخفوش مش هتكلفكوا حاجة...عايزة التعليقات تكون عبارة عن تعليق عن المدونة ككل..أيه أكثر حاجة عجبتك فيها و أيه أكثر حاجة معجبتكش..و السؤال ده مهم جدا جدا...أيه من وجهة نظركم ممكن يتعمل جديد عشان تبقى أحسن؟..حاجة حاسين أنها ناقصة؟؟...حاجة كانت حلوة المفروض أكتر من منها وأو وحشة أأقل منها.؟؟...



.
الأمنية..أيه مش عيد ميلاد؟..يارب المدونة تنتشر أكتر و أكتب أكتر و أتشرف بمعرفة مدونين أكتر...و بجد أنتم احلى هدية........

السبت، 27 يونيو، 2009

نعمة الحياة..


  • "خلاص زهئت..مش طايقة و مش قادرة استحمل و على رأى الأغنية طهئان زهئان مضايق....مجروح مخنوق مش فايق"من منا لم يفكر بهذه الطريقة و لو مرة فى حياته أو حتى رأى من يفكر هكذا...أحيانا تضيق بنا الدنيا..نيأس..نغمض عيوننا عن أى بارقة أمل..ثم فجأة تأتى طاقة نور مبهرة تجبرنا أن ننظر لها و نعيد التفكير و نستعيد الأمل....و لكن ماذا لو لم تأتى تلك الطاقة المبهرة؟...عليك إذن أن تصنعها بنفسك...لتنتشل نفسك من بقعة اليأس المظلمة التى تحيا فيها...فلقد استوقفنى دعاء قراته منذ فترة..."الحمد لله على نعمة الحياة"....
    ....بالرغم من أنها كلمات بسيطة جدا و لكنى أرها تصلح كمنهج كامل للحياة...تخيل لو كل شخص فكر فى حياته كنعمة و خاصة فى الوقت الذى تكثر فيه الصعوبات و يبدأ اليأس فى التسلل إليه...تخيل لو بدانا نقارن الحياة بنعم أخرى محسوسة لتقريب الصورة ..
    بالطبع الجميع متفق على ان الأموال من أكثر الأشياء المحسوسة التى يضعها الناس على رأس قائمة النعم-مع انها ليست بالضرورة نعمة..
  • ..إذا ماذا كنت ستقول لو رأيت أحدا يمسك نقوده و يمزقها قطعا قطعا بجيث يستحيل إعادتها مرة اخرى؟؟
  • ..و ماذا كنت ستقول إذا رأيت أحدا يشعل النيران فى شقته؟؟
  • وماذا كنت ستقول لو رأيت أحد يؤذى من يحب؟..باعتبار أن الأشخاص من أهم النعم فى الكون..غالبا سيوصف هذا الشخص "بالمجنون رسمى"...و بأنه لا يقدٌر النعمة التى أعطاها الله له و يتمناها غيره...إذا لماذا لا نفكر فى الحياة هكذا على أنها هدية من الله لنا..فقط يجب أن ُنحسن استخدامها و نحاول أن نجعلها حياة سعيدة فى معظم الأوقات و ليس فى كل الأوقات فهى مازالت..حياة و ليست جنة...و نتذكر أن من الجحود عدم تقدير قيمة الهدية أو النعمة.............
    ...هذا لمن ييأس و يضيق من الحياة و لكن من العدل أن نقول أن هناك أشخاص أخرى يستتحقوا ان يوجه لهم الكلام و هم من أسميهم "بقتلة الأحلام" و" مدمرى الآمال"...
    فتجد الانسان لم يوفق فى كل حياته -وهذا طبيعى جدا فلا يوجد حياة مثالية - مع ذلك راضى تمام الرضا على حياته و أهم من كل هذا أنه يأمل بالمزيد فى المستقبل و لا يتوقف عن الحلم و الطموح و محاولة تنفيذ أحلامه...ثم يأتى أحد قتلة الأحلام فيصيبه بكلمات أشبه بالطلقات تجعله يكره حياته كلها...
    ...................
    فيا قتلة الأحلام رفقا بالبشر............................
    و يا أصحاب الأحلام تشبسوا باحلامكم ففى النهاية هى أحلامكم و ليست أحلام الآخرين..

الأحد، 24 مايو، 2009

عذر بس مش أقبح من ذنب..

أنا بجد عايزة أقول أنا آسفة لكل المدونين الرائعين اللى بيشرفوا مدونتى و بيعلقوا على موضوعاتى..أنا عارفة انى مقصرة فى حق مدوناتكم جامد جدا...بس فى الحقيقة أنا مقصرة فى حق النت كله...و طبعا أكيد السبب هو الامتحانات...لأسف..اهى اهى..أنا بكل فخر عايزة أقول أنى بامتحن من 22أبريل ل 15 يونيو..14 امتحان...عملى و نظرى..صبح و ظهر و و ليل...أيه رأيكم فى الأرقام؟؟؟...ده بس عشان الواحد قبل ما يدخل كلية عملية عسكرية زى اللى أنا فيها دى يفكر 100 مرة..و على راى اللى قال "كنت فين يا لأه لما قلت آه"..يالا أهى غلطة و بادفع تمنها...باكرر الاعتذار و يا ريت تتقبلوه و خصوصا عاشقة الأحزان لأنها شخصية فى منتهى الذوق و انا يدوبك شوفت مدونتها مرة واحدة و بعدين الدنيا مطرت عليا امتحانات...و طبعا كل المدوننين الرائعين الآخرين..يارب ما يكونش حد زعلان منى و ادعو لى ربنا يعدى الأيام دى على خير من غير ما يجرالى حاجة

..................................................................................
أعتقد أنى وصلت الرسالة كده...و المدونة إن شاء الله فى اجازة لغاية ربنا ما يفرجها و ناخد الاجازة...أشوفكم ان شاء الله فى شهر الحرية..يونيو..أو بعده على حسب الحالة الصحية بعد هذه الامتحانات..هاأقول أيه..ربنا ما يكتب البهدلة دى على حد..

الأحد، 19 أبريل، 2009

من النهارده قول لأ


من النهارده قول لأ
انسى الناس و عيشها بحق
و قولها كده بصوت عالى
أنا هبقى إنسان تانى
آه مش مغرور و لا أنانى
بس هيعيش الدنيا صح

مش هيمشى جنب الحيط
و هيخرج خلاص بره البيت
و هيقول ولو صوته اتبح
أنا اللى ماشى هنا صح

هيمشى فى وسط الشارع
و لو مين قدامى ممانع
لأنى إنسان عايش حر
مش مستنى كلمة حد
و لا خايف من أى سد

كفاية علينا استسلام
كفاية سكون و خضوع
مش هنرضى بأى كلام
و نخاف لأنه ممنوع

كفاية نسكت على الغلط
ولو اترمينا حتى بزلط
و نقول مسكين مقصدش
بيهزر أو حتى ما يعرفش
لأ ده معاك مابيهزرش

ده بيوصلك رسالة
حتى لو كانت مش متقالة
النهاردة أنت اللى سكت
بكرة من الكلام هتتمنع
وبسهولة كده هتتظلم

حتى لو قلت أنك زهئت
و من الظلم خلاص تعبت
لأن صوتك هيخرج مكتوم
ماهو صوت واحد مظلوم

فمنهاردة خليك مع دماغك
وامشى دايما ورا اختيارتك
حتى لو دقت من ده المر
بس فى الآخر هتفضل ح
ر
...ياجماعة توضيح بسيط
الموضوع ده مش مقصود به أى حاجة سياسية ..ده بس عشان حياتك الشخصية..أنا وضحت أهو..مش ناقصين مشاكل..

السبت، 28 مارس، 2009

صباح التهريج يا جامعة



فى يوم ما بعد عذاب الثانوية الغامة حصل و ووجدت نفسى أدخل أرض الجامعة الموقرة...و بعد مرور الأيام تغيرت نظرتى للحياة أو لنقل رأيت شكل جديد للحياة...أشياء كثيرة ملفتة تستحق أن تذكر و يعلق عليها.

... أول إحساس ستشعر به فى الجامعة أنك كنت تلعب فيما سبق و" من الآخر حياتك قبل كده ماكنش لها لازمة" و هذا ليس كلامى و لكن كلام الأساتذة :"انس بأه أيام الثانوية دى أنت فى الجامعة ...بطلو شغل العيال ده أنت فى الجامعة...الخ
... بمجرد دخولك الحرم الجامعى -خد بالك من حرم دى- ستعرف فورا لماذا سمى بهذا الاسم ..لأنه يفعل فيه كل ما هو محرم...
....ستفاجأ أنك طالب دون المستوى لأنك ببساطة طالب عادى بينما غيرك طالب مميز أو "سوبر سايز" مثل السندوتشات تماما يأخذ مناهج مبسطة جدا و يعامل معاملة جيدة جدا "بيطبطب عليه من الآخرو هذا كله فيما يسمى بالتعليم المميز أو الموازى- و ما تعرفش موازى لأيه بظبط؟-..أو النظام الجديد أو أى كان...أما تعليق الأساتذة عن هذا..:"دعونا نتفق ألا نسميه بالتعليم المميز و لكنه البرنامج الجديد"...لا و الله!
....المشكلة الكبرى كيف تذاكر و من أين؟...عندك كتب...وورق محاضرات ..وورق دروس و أنت اختار..بصراحة"مش مخليين نفسنا فى حاجة"...أما الكتاب فلن تفهم ولا كلمة_خد بالك أنا بتكلم على أشطر الطلاب-هذا إن كان الكتاب أساسا له علاقة بالمنهج لأنه غالبا لا يكون له علاقة كبيرة....ورق المحاضرات من عمل الطلبة فملىء بالأخطاء...وورق الدروس ُيحارب بضراوة من قبل الأساتذة و ممكن ُيتعمد ألا يأتى المذكور فيه....يعنى أنت ضايع ضايع.
...يمارس الدكاترة بعض العادات الغريبة التى فشل كل العلماء فى تفسيرها و اعتبرت من الظواهر الكونية الغامضة...."يبقى فى كتاب طويل عريض ملوش أول من آخر..ماشى..و يقولك لأ أنا هقول حاجة مش فى الكتاب. ...ليه يا سيدى؟عشان أعرف مين بيحضر و مين ما بيحضرش و مين مركز و مين نائم فى المحاضرة؟.هو المهم أن احنا نحضر و لا نفهم؟....
....نسبة وجود حد بيعرف يشرح من المعيدين 3 من 5..أم من الاساتذة 1 من عشرين...و متسألش بيحصلهم أيه لما يكبروا...ايجاد شخص يستطيع الشرح و تبسيط المعلومة كايجاد مسمار فى بحر_لو لقيته أبقى قلى....
....من كلامات الأساتذة المأثورة:أنت طالب جامعة يعنى لازم تروح المكتبة و تقرا من مراجع و تعمل أبحاث"....بصراحة كلام جميل بس مش فى مصر..مش فى مدرج وظيفتك فيه أنك لا تسمع و لا ترى و لا تتكلم..فقط أكتب-ده لو قدرت يعنى و قعدت-.....و بمناسبة الأبحاث التى يصمم عليها الأساتذة فجميها تكون منقولة..أصل ازاى حد مش فاهم محاضرة يعمل بحث عنها و ازاى هيفهم أصلا و الأعداد مئات أو ألوف..
....أيضا هناك بعض التصرفات الغريبة التى ليس لها معنى اطلاقا...أن تكون مادة كتابها بالانجليزية و كذلك امتحانها و يشرحها الأستاذ بالعربية...ليه يا سيدى؟أصلى عايز أعرب المواد..يا سلام ..طب و الامتحان؟...
....من المناظر المألوفة فى الجامعة:مبنى جديد يدهن سقفه_هو كويس محدش قال حاجة-و لكن المعامل فى نفس المبنى فى حاجة شديدة لأدوات..لكن طبعا انتم عارفين الأولوية للسقف..أصله الواجهة حتى و لو كان جيد أصلا..
...............................................................................................أن تتطرد من الجامعة ...من كل غرفة و مدرج و معمل و حتى الحمامات....ليه يا اخوالنا أصل الوزير جى...طب و احنا ذنبنا أيه...تحس انك بتاع لبن و حد بيقلك مش عايزن النهاردة فوت علينا بكرة.....................
.....و أخبرا مسك الختام النتيجة...دى المهزلة بعينها....أكثر من شهر يقال أنها ستظهر النهاردة باليل حتى ُدمرت أعصاب الجميع...ثم تأتى مرحلة الكنترول حيت"يسترزق"فيها الكثير و لكنها للأسف تحمل نتائج مشكوك فى صحتها...واحدة مثلا جابت نتيجتها ثلاث مرات من الكنترول مرة امتياز و مرة جيد جدا و مرة مقبول..تقريبا على حسب المبلغ المدفوع....و المرحلة التالية التليفونات..و دى ملهاش حل...هل تتخيلوا بماذا يجيب الرقم المعلق فى الكلية لمعرفة النتيجة فى اعلان واضح للجميع...يجيب بنصائح للجمال و العناية بالجلد و الشعر..آه و الله..و لو مش مصدقين جربوا بنفسكم..

................................................................................................................................


.....معلش عايزة أطلب من كل اللى هيعلق..يكتب لى أيه رأيه فى الموضوع و الأسلوب والكتابة بالعامية و الفصحى أو الاثنين معا...و الموضوع ده مقارنة بالى قابله..ده عشان اللى كانوا معترضين على الموضوع الى فات و ياريت تساعدونى بتعليقاتكم و توجيهاتكم عشان أكون أحسن....شكرا لكم جميعا..

الخميس، 26 فبراير، 2009

الطائر الحزين


ها قد آتى الطائر الحزين
يرفرف وحيدا فى السماء
يتملكه شوق كبير و حنين
و يصبو دائما إلى الأصدقاء

يذكر أيام مضت و سنين
ووقت امتلأ فيه الفضاء
بضحكات يُسمع لها رنين
وحديث حلو بين الأحباء
و الآن لا يسمع سوى أنين
من جرح لا يقطر منه دماء
ولكن يحيل الغناء إلى طنين
و يُمزق جسده إلى أشلاء
فماذا يفعل هذا المسكن
فى أرض بعيدة وسط الغرباء
فى أفق لا يظهر به قرين
أيحاول التعود على الاستغناء
أم ينهى معاناته بسكين
فى مسألته احتار العقلاء
وصديقه المخلص الأمين
و عشيرته و أعز الأصدقاء
ليت قلبه كان صلب متين
لا يفرق معه بُعد أو لقاء
ولكنه ضعيف كماء المعين
ومشتت فى الدنيا كالهواء
هل سيبقى إلى أبد الآبدين
ينتمى إلى سرب البؤساء
هل سيظل الطائر الحزين
أم سيُكتب لحزنه الانتهاء

الخميس، 19 فبراير، 2009

حياة جديدة


أحلام مازالت تنتظر التحقيق
و أمانى تبحث لها عن طريق
وروح فى اشتياق إلى رفيق
و حالة تكاد تكون هى الغريق

نفس محرومة من الحرية
و مكبلة بقيود غير مرئية
و حبيسة دموع غير مضنية
و سجينة قضبان تبدو ذهبية

اليوم تقسم و ثشهد الزمان
لن تكون أبدا طى النسيان
و سيملأ صوتها كل مكان
و تؤثر هى فى كل وجدان

ستبدأ الحياة فى ثوب جديد
بعين تقدر القريب و البعيد
و فلسفة تقبل المختلف والفريد
و لن تكون نفس لانسان وحيد

لن يكون لها الحزن مبدأ
و كل جرح لابد و أن يبرأ
و المرح أبدا أبدا لن يهدأ
لأن حياة جديدة سوف تبدأ

الاثنين، 9 فبراير، 2009

أيام زمان..


أعتقد أن كل ما يحدث فى هذه الأيام يدفعنا لأن نتذكر أيام زمان..أيام الماضى الجميل...صدق فعلا من قال أن الزمن يتغير فى غمضة عين..فعندما أفكر فى أيام زمان أجد العالم مختلف تماما...أول شىء ملفت للنظر أن كل شىء أصابه زيادة جنونية ..و إليكم أغرب مثال عن هذه الزيادة..فصول السنة...آه بجد...
زمان الصيف كان ثلاثة شهور و كذلك الشتاء ..أما الآن فلأول مرة فى التاريخ أصبح الصيف ستة أشهر و يحاول جاهدا أن يزيد المدة-الكلام ده على لسان الصيف-...و بالطبع الوصف لجو مصر الذى دأب الجميع على تحفيظنا أياه ..بتاع حر جاف دافىء ممطر..تحول الآن إلى حر دااااائم و المطر اختفى فى ظروف غامضة...
أما الشىء الذى ارتفع بغباء هو المجاميع...هل كان يتصور أحد أن شخص حصل على 95% مثلا لا يدخل الكلية التى يريدها لأنه ببساطة و بمقياس مجاميع هذه الأيام شبه فاشل...
...أظن أن ما يحدث عندنا لا يحدث فى أى مكان آخر..فعلا مصر أم الدنيا...
و أخيرا سبب تعب كل الناس الأسعار...حديث الساعة فى كل بيت و فى كل مكان...فمثلا منذ فترة حدثت الأزمة الاقتصادية فى أمريكا و انتقلت للعالم كله و مازالت مستمرة...ما يهمنا هنا أنه و برغم تأثيرات هذه الأزمة السيئة إلا أنها أدت إلى خفض الأسعار فى كل بلاد العالم إلا مصر المحروسة..الآن فهمت لماذا يصر المسئولون المصريون أن مصر لن و لم تتأثر بهذه الأزمة..أم الدنيا يا جماعة..
و بالطبع يجب علينا ألا ننسى الارتفاع الأكثر شهرة و الناتج عما سبق..ألا و هو ارتفاع الضغط..تقريبا الشعب المصرى كله أصبح ضغطه مرتفع و مرارته مفقوعة..الله يكون فى عونك يا شعب..
و كانت هذه أشهر أمثلة الارتفاعات التى حدثت فى و قتنا الحالى و جعلت أيامنا مختلفة عن أيام زمان...